شبكة النبأ المعلوماتية

الحشد الشعبي يكشف ملابسات مجزرة الفرحاتية في صلاح الدين

twitter sharefacebook shareالأحد 18 تشرين الاول , 202064

كشف مسؤول بالحشد الشعبي، اليوم الاحد، عن ملابسات مجزرة منطقة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، فيما اتهم تنظيم داعش بارتكابها، دعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة حفاظا على السلم المجتمعي.

وأقدم مسلحون مجهولون، في وقت سابق يوم امس الاحد، على اعدام ثمانية شبان، بمنطقة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، فيما يجري البحث عن اربعة أخرين اقتيدوا الى مكان مجهول.

وقال مسؤول العمليات في اللواء 41 بالحشد الشعبي قاسم الكريطي في بيان تلقته "وكالة النبأ"، إن "إحدى نقاط الحشد الشعبي في قضاء بلد تعرضت قبل يومين لهجوم ومحاصرة من قبل تنظيم داعش ما أدى الى استشهاد احد المقاتلين وجرح 3 اخرين، قبل ان تقع الجريمة المروعة في الفرحاتية"،.

وتابع أن "الارهابيين وبعد تنفيذ هجومهم انسحبوا تجاه الأهالي واقتادوا مجموعة مواطنين بينهم افراد في الحشد العشائري متعاونين مع القوات الأمنية والحشد الشعبي".

وبين الكريطي، إن "الجريمة المستنكرة ليست المرة الاولى التي يعتمد فيها الارهابيون التصفية الجسدية للمدنيين فقد شهدت ناحية يثرب عدة عمليات مشابهة تم تثبيت دعاوى قضائية فيها ضد عناصر التنظيم".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات