شبكة النبأ المعلوماتية

تقرير يؤكد حتمية الحرب: روحاني حذر اميركا من صعود المتطرفين الإيرانيين

twitter sharefacebook shareالأحد 18 تشرين الاول , 202060

كشفت صحيفة "الجريدة" الكويتية، اليوم الاحد، عن ارسال إيران تحذيرا شفويا الى الولايات المتحدة الأميركية من صعود المتطرفين الإيرانيين الى سدة الرئاسة في البلاد، وتقويضهم كل جهود للمفاوضات او السلام، مبينة ان المعتدلين طلبوا دعما اميركيا في الانتخابات الإيرانية المقبلة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها تابعته وكالة النبأ، ان سياسيين معتدلين مقربين من الرئيس (روحاني) أوصلوا رسالة شفهية، عبر وسيط أوروبي، إلى مراكز "قوة أميركية"، تحذر واشنطن من أن وصول رئيس متطرف من "الحرس الثوري" إلى السلطة يعني أن "الحرس" سيسيطر تماماً على جميع مؤسسات الحكم في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من الرئيس حسن روحاني قوله: ان الرسالة شددت على أنه بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأميركية سواء كان دونالد ترامب أو جو بايدن، فإنه إذا استطاع المتطرفون إحكام سيطرتهم على كل مؤسسات الحكم الإيرانية، فلن يعود هناك أي مجال لمفاوضات من أي نوع مع واشنطن، وهذا يعني أن سياسة طهران الإقليمية ستمضي باتجاه متطرف، وأنها ستعمل على زيادة كلفة حضور القوات الأميركية وحلفائها في كل المنطقة.

واوضح المصدر إن الرسالة ذكرت أن السبيل الوحيد لمنع سيناريو مثل هذا هو أن تساعد واشنطن المعتدلين في السيطرة على الوضع الاقتصادي عبر امتيازات أو استثناءات لحكومة روحاني قبل بدء حملات الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي ستجرى في يونيو 2021.

وأكدت صحيفة الجريدة ان المتشددين والأصوليين شنوا هجوماً لاذعاً على روحاني بعد قيامه الأربعاء الماضي بمقارنة خطوات حكومته بسياسات الإمام الحسن، واعتباره أن أكثرية الإيرانيين يريدون السلام، وأنه سيعمل على السلام والمصالحة، متهمين إياه بأنه "يبرر التفاوض مع العدو بالحديث عن الإمام الحسن".