عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

اسبوع عراقي ملتهب: هجمات متبادلة من الشمال الى الجنوب

twitter sharefacebook shareالسبت 17 تشرين الاول , 202061

وكالة النبأ/ إخلاص داود

هجمات لفظية واخرى مسلحة بين من اقطاب الحكم في بغداد واربيل، تتناقلها وسائل الاعلام في الوقت الذي يعاني فيه العراق من تراكم الديون وتدهور الوضع الاقتصادي والسياسي والصحي، الذي يتطلب جهوداً وطنية حقيقة لتلافي الانهيارفي كافة قطاعات الدولة.

ويتفق جل العراقيين والمتابعين للأوضاع السياسية، انها هجمات مرتبطة بتضارب المصالح الشخصية والاستحقاق الطائفي والقومي والمذهبي،وبعيدة عن الاهداف الوطنية.

الحشد الشعبي يتعرض لهجوم لفظي من وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري، ترد جماهير غاضبة صباح اليوم السبت بالهجموم على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في شارع 42 بمنطقة الكرادة وسط بغداد، مما أدى إلى احتراق محتويات المقر من أساس ووثائق رسمية.

زيباري وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، كان قد مهد في تصريح متلفز للهجوم على مقر حزبه قائلا: انه لم يهاجم الحشد الشعبي والبعض قولني ما لم أقل، وقد خانني التعبير خلال لقائي في قناة الحرة ، مؤكدا ان الحشد الشعبي قوة مجاهدة ولا يمكن الإساءة والاعتداء على تضحياته ، ومؤسسة دستورية وجهوده في تحقيق الانتصار على داعش لا تنكر".

الى ذلك طالب النائب حسن سالم، 14/ تشرين الاول ، بتحرك قضائي ضد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه كما طالب القائد العام للقوات المسلحة ان يضع حدا لهذا.

معركة التطبيع واتهامات النجف

في سياق الهجمات والحرائق السياسية التي تجتاح العراق تداولت وسائل اعلام محلية فيديو لحرق منزل لقيادي السابق في التيار الصدري بهاء الأعرجي، امس الجمعة، وكان الأعرجي، قال في تصريحات متلفزة، الأربعاء، إن "العراق مهيأ للتطبيع مع إسرائيل، وإن هذا القرار قد يصدر من النجف وليس بغداد".

ويبدو أن هذا التصريح أثار حفيظة المقربين من الصدر، حيث اتهم حساب "صالح محمد العراقي" على تويتر، المقرب من الصدر والمعروف بأنه وزير الصدر، الأعرجي بأنه "عدو النجف"، وهدده بالقول: "إن لم يتأدب أدبناه".

ورد بهاء الأعرجي، 15 /تشرين الأول، عبر "توتير" ، أنه "من اللافت المُضحك في هذا الضجيج هو أن غالبية من تطوّع لتفسيرِ ما قلناه يوم أمس وفقاً لهواه بعيداً عن أمر مولاه"، وأضاف الاعرجي في وصف المنتقدين "لا يعرف قواعد العربية ولا معاني ألفاظها؛ فلم يُفرّق بين احتمالية الممكن ويقينية حصوله،و لن نقبل بمزايدات مجهولي الهوية علينا بشأن مكانة النجف وأعلامها في التاريخ والحاضر".

صراع كردي في الشمال

الى شمال العراق حيث شن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني هجوما على قيادة الجبهة التركمانية العراقيه بعد ساعات من اصدار بيان من الجبهة بمناسبة الذكرى الثالثه لتطبيق خطه فرض القانون واعادة كركوك لسلطة الدولة .

وقال الفرع الثالث للحزب في بيان له ،نلاحظ ان الجبهة التركمانية تحاول ان تطفو الى السطح بكل الوسائل بعد ان اهملها جمهورها وتولى عنها اكثر من كان يدعمها، لان المواطنين التركمان اكتشفوا زيف ادعاءات القائمين على الجبهة واكتشفوا عمالة المجموعة التي سيطرت على مختلف الموارد المالية للجبهة وبدات تتاجر بحقوق المواطنين اصبحنا نقرا بيانا للجبهة في كل ما هب ودب وهذا تهافت واضح لكي يبقوا في الصورة ولكن كل هذا الهراء والبيانات الرنانة لن تنقذ الفاسدين الذين تم اكتشاف رخصهم حتى من قبل من كان يدعمهم،بحسب قول البيان.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات