شبكة النبأ المعلوماتية

فرنسا.. اعتقال تسعة أشخاص بقضية قتل المدرس

twitter sharefacebook shareالسبت 17 تشرين الاول , 202044

ذكر مصدر قضائي فرنسي، اليوم السبت، أن خمسة أشخاص آخرين أوقفوا، ما يرفع العدد الإجمالي للموقوفين في قضية قطع رأس المدرس الفرنسي إلى تسعة أشخاص.

وقال مصدر قضائي أن خمسة أشخاص آخرين أوقفوا ليل الجمعة/ السبت بعد مقتل مدرّس بقطع رأسه قرب معهد في الضاحية الغربية لباريس، ما يرفع العدد الإجمالي للموقوفين في إطار هذا الاعتداء إلى تسعة أشخاص.

وأوضح المصدر أن بين الموقوفين الخمسة الأخيرين والدي تلميذ في مدرسة كونفلان سانت أونورين حيث كان يعمل المدرس وأشخاص في المحيط غير العائلي للمهاجم، موضحا أنه شاب في الثامنة عشرة من العمر من أصل شيشاني ومولود في موسكو. كما تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص لا ينتمون إلى أسرة المهاجم.

وكان أربعة أشخاص آخرين، بينهم قاصر، ينتمون إلى عائلة المعتدي قد أوقفوا في وقت سابق في إفرو (شمال غرب).

وكان للمشتبه به سجل نظيف لدى السلطات ولم يكن معروفا بتطرفه.

وقُتل أستاذ تاريخ فرنسي بقطع الرأس أمس الجمعة قرب باريس عقب عرضه مؤخراً رسوماً كاريكاتورية للنبي محمّد على تلامذته، فيما قضى المعتدي على يد الشرطة. ووفق مصدر في الشرطة، فإنّ الضحية قتل في طريق عام غير بعيد عن مدرسته.

ووصف الرئيس إيمانويل ماكرون أثناء زيارته المكان، الاعتداء بأنه "هجوم إرهابي إسلامي".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات