عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

خبير اقتصادي يحذر من مخاطر خفض الدينار العراقي

twitter sharefacebook shareالجمعة 16 تشرين الاول , 2020111

حذر الباحث الاقتصادي الدكتور حيدر حسين آل طعمة من خفض قيمة الدينار العراقي لتحقيق اهداف مالية، مبينا أن الخسائر ستكون كبيرة على الاقتصاد الوطني. 

وجاءت تحذيرات آل طعمة في ورقة نشرها مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية تحت عنوان "الوضع المالي الراهن والدعوة لخفض اسعار الصرف" قال فيها ان جميع الدعوات لخفض قيمة العملة المحلية قاصرة عن إدراك طبيعية الكلف الاقتصادية والمالية والاجتماعية المترتبة على هذه السياسة مقارنة بالعوائد التي قد تتحقق.

واضاف، ال طعمة ان اللجوء الى خفض الدينار العراقي لتمويل فجوة الموارد المالية لا يعد خيارا مناسبا في الوقت الراهن، واضعا عدة اسباب اهمها:

1- ضعف الايرادات الحكومية المتولدة عن هذا الخيار والمقدرة بـ (600 مليار دينار) شهريا، إذا ما تم خفض سعر صرف الدينار الى (1500) دينار مقابل الدولار بدلا من (1182) دينار مقابل الدولار السائد الان.

2- ارتفاع سعر صرف الدولار في بلد يعتمد على الاستيراد في تغذية الطلب المحلي على مختلف انواع السلع والخدمات يعني توليد ضغوط تضخمية لولبية تقضم الدخول النقدية للطبقات المتوسطة وتسحق الطبقات الفقيرة بشكل خطير.

3- لا يزال احتياطي البنك المركزي من الدولار الاجنبي ضمن المديات المريحة (53 مليار دولار) مما يجعل سياسة الاقتراض الداخلي ممكنة حتى مع اتساع الفجوة بين مبيعات وزارة المالية الى البنك المركزي ومبيعات الاخير من الدولار الى القطاع الخاص.

4- لا يمكن اعتبار خفض قيمة الدينار العراقي في هذه المرحلة ضرورة لرفع قدرة المنتج الوطني ولعدة اسباب اهمها عدم وجود طاقات انتاجية وسلع وطنية قادرة على المنافسة في الاسواق الدولية لغرض دعمها عبر خفض سعر الصرف.

5- مرجح جدا ان يقود اجراء خفض قيمة الدينار العراقي الى مضاربة قوية على الدينار عبر تحويل الارصدة النقدية (المكتنزة والمدخرة) من الدينار الى الدولار حفاظا على القيمة الحقيقية لتلك الارصدة، مما يقود الى تزايد الطلب على الدولار وتحول نظم المبادلات المحلية صوب الدولرة كما حدث في لبنان.

يشار إلى أن وسائل الإعلام المحلية قد نشرت أكثر من تقرير عن إمكانية تخفيض سعر العملة المحلية لتوفير النفقات الحكومية بعد انخفاض أسعار النفط.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات