عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

بدون اعتذار للحشد.. بيان للكردستاني بشأن تصريحات زيباري

twitter sharefacebook shareالخميس 15 تشرين الاول , 2020125

نشر الحزب الديمقراطي الكردستاني، بياناً توضيحيا بعد مطالبات نواب في تحالف الفتح باعتذار رسمي إثر تصريح متلفز لوزير المالية الأسبق وعضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري.

وذكر بيان للكتلة اليوم الخميس، اطلعت عليه وكالة النبأ، أنه" في الوقت الذي يمر فيه البلد بظروف سياسية واقتصادية عصيبة، وفي الوقت الذي ينتظر فيه المواطن العراقي تكاتف ممثليه وقواه السياسية من أجل الخروج من الأزمات التي تعصف بالبلد، فإن هناك من يحاول افتعال المشاكل ليروج لنفسه على حساب مصلحة الشعب العراقي، ويبدو أن هناك من لا يستطيع أن يتعايش مع السلم الأهلي، ولا يتناغم مع الاجماع الوطني على التهدئة ورص الصفوف". 

واضاف البيان إن "محاولة تحوير تصريح السيد هوشيار زيباري (عضو المكتب السياسي لحزبنا) عن مساره الحقيقي، أمر مرفوض جملة وتفصيلاً، وهو تشويه متعمد لكلامه، ولا يصب هذا الأمر في مصلحة أي طرف". 

وتابع، "إننا في الحزب الديمقراطي الكردستاني، كنا وما زلنا، نقدر التضحيات التي قدمتها القوات الأمنية بمختلف صنوفها، ومن ضمنها مؤسسة الحشد، في الدفاع عن العراق وشعبه في مواجهة الارهاب، لاسيما وأن دماء البيشمركة والقوات الأمنية قد اختلطت مع بعضها جراء الدفاع المستميت عن الأرض والانسان".

وختم البيان بأن "التركيز على المشتركات والبحث عن الحلول للمشاكل، سوف يصب بالنهاية في مصلحة كل أطياف الشعب العراقي، ولن يستفيد من التصعيد إلا من لا يريد الخير للوطن والمواطنين". 

وكان عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، قد تحدث في مقابلة تلفزيونية، قال فيها، إن "استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة"، كما اتهم الفصائل في وقت سابق وعبر تصريح لصحيفة الشرق الأوسط بانها هي من استهدفت أربيل.

من جانها طالبت بعض الفصائل المسلحة المنضوية تحت الحشد الشعبي باعتذار رسمي يقدمه الحزب الديمقراطي الكردستاني.