شبكة النبأ المعلوماتية

محلل سياسي للنبأ: الورقة البيضاء لامست الواقع وهذه تحدياتها

twitter sharefacebook shareالأربعاء 14 تشرين الاول , 2020308

وكالة النبأ/ خاص

قال المحلل السياسي، الدكتور احمد عدنان الميالي، الأربعاء، ان الورقة البيضاء تمثل خطة واقعية، لكنها تفتقد للضمانات القانونية، مشيرا الى انها اهملت قطاعات مهمة في البلد وفي حال تطبيقها ستتوقف الحكومة عن إطلاق حركة التعيينات.

وأوضح الميالي في حديث لوكالة النبأ، ان "الورقة البيضاء خطة اصلاح لامست الواقع الاقتصادي، وشخصت الثغرات والتحديات ووضعت المقترحات والحلول والاليات لمواجهة هذه الثغرات والتحديات بشكل علمي ومنهجي".

وأشار الى "عدم وجود ضمانات وسياقات قانونية حاكمة وملزمة لتنفيذها خاصة انها تتطلب جهوداً مشتركة مع مجلس النواب وموظفي القطاع العام وجميع القوى السياسية،  ومن المستبعد حتى في حال تحقيق الكاظمي ولاية ثانية ان يعمل على تطبيق حرفي او حتى نسبي لهذه الورقة لقساوة الاجراءات وتضرر شرائح متعددة بالإصلاحات المقترحة".

اما بخصوص الرواتب فيقول الميالي ان الورقة اشارت الى تخفيض فاتورة الرواتب والاجور وليس قيمة الرواتب بنسبة ٢٥-١٢.٥٪؜ من اجمالي تدفق النفقات الجارية في الموازنات للسنوات الثلاثة القادمة، وهذا يعني ويتطلب اعادة هيكلة القطاع العام وايقاف التعيينات وعدم التمديد لمستحقي التقاعد وغربلة الموظفين الفائضين عن الحاجة ويجب ان يشمل المستشارين في عموم مفاصل الدولة وقد يصل الحال الى فرض ضريبة تصاعدية على موظفي الدولة والغاء بعض المخصصات غير المغطاة بقانون نيابي".

وبشأن الشركات فلم تشر الورقة الى استحصال الديون وقيمة الضرائب المستحقة الدولة بذمة شركات الهاتف النقال والاتصالات التي تشكل حجر الزاوية في رفد مالية الدولة ويعتقد الدكتور احمد الميالي انه لو نجحت الحكومة  في ذلك فسنسحب على باقي الشركات الرابحة ويعزز موارد الموازنة ولكن استغربنا عدم التطرق لتلك الشركات مما يخل في عملية التوازن في ايجاد حلول وموارد في قبال وضع حلول في قطاعات اخرى ايراداتها اقل بكثير من الشركات المشار اليها اعلاه.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات