شبكة النبأ المعلوماتية

وزير المالية: الورقة البيضاء وضعت لمواجهة تحديات خطيرة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 13 تشرين الاول , 202049

حذر وزير المالية على علاوي، اليوم الثلاثاء، أن الإيرادات النفطية غير كافية لتغطية، متطلبات الرواتب والتقاعد،

فيما أشار أن الورقة البيضاء هي برنامج إصلاحي للشأن المالي والاقتصادي في العراق.

وأوضح علاوي في بيان تلقته "وكالة النبأ"، أن "الغرض الأساسي من الورقة البيضاء هو نقل محور البوصلة الاقتصادي الحالي إلى وضع مستقبلي أفضل يواكب التطورات في العالم"، مشيرا إلى أنها "موجهة إلى الجانب الاقتصادي والمالي".

وإشار إلى أن "أحد المحاور الرئيسية بالورقة البيضاء هو إصلاح الوضع في المحافظات".

وعن المردود الاقتصادي للمنافذ الحدودية، يقول علاوي إنها "مرتبطة بحركة الاستيراد ولن تكون بأهمية النفط"، مؤكدا أن "السيطرة على المنافذ أمر مهم وبدأنا بطريقة جدية لتطبيق نظام الأتمتة".

وبين أن "استيراد العراق يقدر بـ60 مليار دولار في السنة"، لافتا إلى أن "العراق لديه التزامات دولية وإقليمية متعلقة باتفاقيات تجارية".

وتابع وزير المالية أن" الورقة البيضاء ستكون خارطة طريق للموازنات اللاحقة، محذرا أن "الإيرادات النفطية غير كافية لتغطية، متطلبات الرواتب والتقاعد"، مؤكدا "سنعمل على تنويع الإيرادات".

وكان قد نوقش في اجتماع ضم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق، يوم الاثنين، وكتل سياسية الورقة البيضاء الاصلاحية الخاصة بتجاوز التحديات الإقتصادية التي يمر بها البلد، لاسيما ما يتعلق بالجانب المالي. حذر وزير المالية على علاوي، اليوم الثلاثاء، أن الإيرادات النفطية غير كافية لتغطية، متطلبات الرواتب والتقاعد، 

فيما أشار أن الورقة البيضاء هي برنامج إصلاحي للشأن المالي والاقتصادي في العراق. 

وأوضح علاوي في بيان تلقته "وكالة النبأ"، أن "الغرض الأساسي من الورقة البيضاء هو نقل محور البوصلة الاقتصادي الحالي إلى وضع مستقبلي أفضل يواكب التطورات في العالم"، مشيرا إلى أنها "موجهة إلى الجانب الاقتصادي والمالي". 

وإشار إلى أن "أحد المحاور الرئيسية بالورقة البيضاء هو إصلاح الوضع في المحافظات". 

وعن المردود الاقتصادي للمنافذ الحدودية، يقول علاوي إنها "مرتبطة بحركة الاستيراد ولن تكون بأهمية النفط"، مؤكدا أن "السيطرة على المنافذ أمر مهم وبدأنا بطريقة جدية لتطبيق نظام الأتمتة". 

وبين أن "استيراد العراق يقدر بـ60 مليار دولار في السنة"، لافتا إلى أن "العراق لديه التزامات دولية وإقليمية متعلقة باتفاقيات تجارية". 

وتابع وزير المالية أن" الورقة البيضاء ستكون خارطة طريق للموازنات اللاحقة، محذرا أن "الإيرادات النفطية غير كافية لتغطية، متطلبات الرواتب والتقاعد"، مؤكدا "سنعمل على تنويع الإيرادات". 

وكان قد نوقش في اجتماع ضم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق، يوم الاثنين، وكتل سياسية الورقة البيضاء الاصلاحية الخاصة بتجاوز التحديات الإقتصادية التي يمر بها البلد، لاسيما ما يتعلق بالجانب المالي.