شبكة النبأ المعلوماتية

توقعات إيران بخسارة اميركا.. هل تؤكد فوز بايدن؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 13 تشرين الاول , 202084

تقرير/ إخلاص داود

تترقب دول العالم نتائج الانتخابات الامريكية المقررة في 3 تشرين الثاني /نوفمبر، المقبل، لمعرفة خطوات المسار السياسي للرئيس المنتخب الجديد في شؤون دولية عدة، وخطوط مصيرية متعلقة ببنود واتفاقيات على طاولة البيت الأبيض.

ولكن في ايران بات واضحا ان هناك مستوى مصيري تصعيدي قد رسم من قبل الحكومة الايرانية اوضح جزء منه، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحافي، امس الاثنين،  قال فيه ان، "نهاية الاسبوع الحالي سيكون نهاية الحظر على استيراد وتصدير الأسلحة المفروض على إيران، وذلك بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2231 الصادر في 2015، حول البرنامج النووي الإيراني، ذلك سيعني تحقيق خسارة تاريخية للولايات المتحدة، رغم كل محاولاتها وخطواتها غير القانونية، مشددا على أن "إيران أظهرت أن الولايات المتحدة ليست بالقوة التي تظهر عليها".

 وبحسب مراقبين فان إيران تحاول منذ شهور لعدم الدخول في تصعيد يؤدي الى مواجهة عسكرية تعزز حظوظ ترامب في الفوز بالانتخابات، فلم تقم ايران باي ردت فعل او توجه اتهامات لحكومة ترامب، لسلسة حوادث التفجيرات والحرائق والتي لم توضح اسبابها ايران، في منشآت عسكرية ونووية وصناعية، منها مبنى بمجمّع نظنز النووي في وسط البلاد ومنشأة لتصنيع الصواريخ البالستية.

و تطبق سياسة التهدئة مع انها تواجه صعوبات اقتصادية تعود بالدرجة الأولى الى العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب بعد انسحابها من الاتفاق في العام 2018، والتي تسببت بتراجع كبير في قيمة سعر التومان وفي مواجه مريرة امام ارتفاع سعر الدولار في سوق صرف العملات الأجنبية بطهران، لتسجل رقما قياسيا وادى الى انهيارا تاريخيا يعده خبراء الاقتصاد الأكبر على الإطلاق في تاريخ العملة الإيرانية، وكانت عواقبه وخيمة على   الاقتصاد الايراني.

هل هو تأكيد لفوز بايدن

حظوظ ترامب التي تراجعت كثيرا نظراً لسوء إدارة أزمة جائحة كورونا وعواقبها  السلبية على الاقتصاد الأميركي، بات من المتوقع وبحسب محللين خسارة كبيرة سيواجهها ترامب في الانتخابات الامريكية، يوم الثالث من نوفمبر المقبل وبدأت محاولات حثيثة من دول اولها بريطانية  لتمتين العلاقات مع فريق جو بايدن المرشح الأقوى لكرسي الرئاسة في أميركا.

وبالعودة الى إيران، فمن الواضح انها تعلم كيف ستتعامل مع الوضع في حال فوز جو بايدن، الذي تقارب كثيراً مع إيران ووقع الاتفاق النووي الشهير معها عام 2015، حين كان نائب الرئيس الأميركي باراك أوباما. وزاد من تطمين ايران سياسة جو بايدن التي ينوي اتباعها مع إيران في حال وصوله للبيت الأبيض، ومن ضمن خطواته التي نشرتها شبكة "سي إن إن" الأحد 13 أيلول/ سبتمبر، هي العرض على طهران "مسارًا موثوقًا به للعودة إلى الدبلوماسية، فإذا عادت إيران إلى الامتثال الصارم بالاتفاق النووي، فستعاود الولايات المتحدة الانضمام إلى الاتفاقية كنقطة انطلاق للمفاوضات". واكد بايدن "سنعمل مع حلفائنا على تعزيز وتوسيع بنود الاتفاق النووي، مع معالجة القضايا الأخرى ذات الأهمية".

فيما يعتقد  معظم المحللين الأميركيين أن ذلك لا يكون ممكناً، وسيتطلب من فريق بايدن وقتاً وجهداً لإدخال تعديلات كبيرة للوصول الى آلية للعمل للاتفاقيات التي تبرم من الجانب الايراني والامريكي، وجاء تحذير من "معهد الدفاع عن الديموقراطية" الأميركي سبتمبر/ 2020 ،ورد في مجلة" Newsweek" لتخطيط فريق المرشح الديمقراطي جو بايدن للتخفيف من العقوبات على إيران لإغرائها بالعودة إلى طاولة المفاوضات وإحياء الاتفاق النووي مع طهران، وحذر من أن الايام المقبلين حاسمين لمنع حدوث ذلك، وأوضح التقرير أن الايام المقبلة قبل انتخابات نوفمبر، هما أمران حاسمان للقتال ضد إيران وطموحاتها النووية والإقليمية، حيث يجب أن تواصل إدارة دونالد ترمب حملتها للضغط الأقصى، مع بناء ضمانات لمنع العودة إلى الاتفاق النووي الخطير.

وإيران تريد ان تبين لحلفائها في العراق واليمن وسوريا ولبنان امتلاكها القدرة على المواجهة وتوجه تطمينات ان بعض خيوط الحل تتحكم بها، وربما يدفعها للتصعيد ومواجهة ترامب في ايامه الاخيرة لإثبات قوتها، بحسب مراقبين.

يذكر ان أكثر من 10 ملايين ناخب أميركي أدلوا حتى اليوم بأصواتهم، سواء عبر البريد أو من طريق التصويت المبكر، بحسب إحصاء نشر، أمس الاثنين، قام به "مشروع الانتخابات الأميركية" التابع لجامعة فلوريدا على موقعه الإلكتروني.

وأوضح المشروع أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم حتى اليوم يزيد بأضعاف عما كان عليه في مثل هذه المرحلة قبل أربع سنوات، وأشار إلى أن "هذه الزيادة مدفوعة بالارتفاع الكبير في أعداد الناخبين الذين اختاروا التصويت عبر البريد بسبب مخاوفهم من الإدلاء بأصواتهم شخصياً في غمرة أزمة فيروس كورونا المستجد".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات