شبكة النبأ المعلوماتية

نائب: كارثة تأخر الرواتب لم تحصل في تاريخ الدولة العراقية

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 13 تشرين الاول , 2020102

وكالة النبأ/ متابعة

أكد رئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي النيابية حازم الخالدي، اليوم الثلاثاء، ان الحكومة لا تمتلك رؤية واضحة لاجراء الاصلاح الاقتصادي، وكارثة تأخر الرواتب لم تحصل في تاريخ الدولة العراقية.

وقال الخالدي في حوار تلفزيوني تابعته وكالة النبأ ان ان "الحكومة لا تمتلك رؤيا واضحة لاجراء الاصلاح الاقتصادي وهو ما يخالف منهاجها الوزراي الذي وعدت به، اذ انه لغاية الآن لم تصل ورقة الاصلاح الاقتصادية من الحكومة التي من المفترض ان تراعي الظروف وتخطط لحالة مستقبيلة".

وأضاف "أكدت الحكومة في برنامجها الوزراي تقديم مشروع موازنة لسنة 2020، بيد انها قدمت في شهر حزيران قانون الاقتراض وثبت في قانون الاقتراعد التصويت عليه تقديم ورقة الاصلاح ولم تف بوعدها، وقدمت بعدها مشروع قانون موازنة 2020 وتم سحبه ومن ثم قدمت قانون اقتراض جديد في حالة تخبط واضحة تعيشها الحكومة".

وأشار الخالدي الى ان "مشروع الموازنة الذي قدمته الحكومة وسحبته أكبر من موازنة العام 2019، اذ ان موازنة العام 2019 كانت 148 تريليون، والموازنة التي قدمت لسنة 2020 كانت 133 ترليون، ما يعكس عدم مراعاتها للظروف الاقتصادية المتمثلة بانخفاض اسعار النفط وجائحة كورونا، كما انها لا تمتلك رؤية واضحة بإصلاح اقتصادي".

وأوضح ان "كارثة تأخر رواتب الموظفين لم تحصل في تاريخ الدولة العراقية، وهي حالة تؤكد وجود حالة من الضياع في جميع مؤسسات الدولة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات