شبكة النبأ المعلوماتية

برلمانية: مسؤولين يمتلكون مصانع بأربع دول يدمرون الصناعة العراقية

twitter sharefacebook shareالسبت 10 تشرين الاول , 2020135

اتهمت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، ندى شاكر جودت، اليوم السبت، مسؤولين، بالوقوف وراء تدمير الصناعة العراقية وإغراق الأسواق بالمنتج المستورد، مبينة أن هؤلاء يمتلكون معامل ومصانع في أربع دول.

 وقالت جودت في تصريح صحفي إن "العراق تحول إلى بلد مستورد بسبب بعض السياسيين والمسؤولين الذين يمتلكون مصانع في تركيا والأردن ولبنان ومصر"، مبينة أن "تلك المصانع تنتج وتورد خصيصا للعراق فقط بالتالي ليس من مصلحتهم أن تنهض الصناعة العراقية".

وأضافت "هناك ايضا مسؤولين يعملون في مجال التجارة، بالتالي النهوض بالواقع الصناعي العراقي ودعم المنتج المحلي وغلق الحدود بوجه المستورد، يرى بأن فرصة التجارة ستضيع منه وسيخسر الكثير من الأموال التي يحصل عيها جراء البضاعة الرديئة التي يستوردها".

وأشارت جودت أن "هناك اجندات داخلية وخارجية أيضا منعت تطوير الجانب الصناعية وتحويل المؤسسات المستهلكة في الوقت الحالي إلى إنتاجية، بهدف اضعاف اقتصاد البلد".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات