السبت 14 شباط , 2016

التغيير الكردية تعلن مشروع لإصلاح الاوضاع في الاقليم وتطالب بمحاسبة بارزاني

اعلنت حركة التغيير الكردية, اليوم الاحد، عن "مشروع اصلاحي" لاجتياز الاوضاع التي يمر بها الاقليم.

وقال المتحدث باسم الحركة شورش حاجي في مؤتمر صحفي بمدينة السليمانية ، ان الحركة ومن اجل اجتياز الاوضاع التي يعاني منها اقليم كوردستان، تطالب بالإعادة الفورية لرئيس برلمان كوردستان لمنصبه وكذلك استئناف عمل لجنة اعادة كتابة دستور الاقليم وكذلك ان تكون ايرادات الثروات الطبيعية في الاقليم لشعب كوردستان وسحب حماية امن اربيل عاصمة الاقليم من سلطة الاحزاب وايلائها لقوة وطنية.

واشار حاجي الى ان سياسات رئاسة الاقليم والحكومة منحت الذريعة لبغداد لتقوم بقطع ميزانية الاقليم وقوت مواطنيه، اضافة الى انه بعد كل المساعي لاتزال حكومة الاقليم تواصل سياساتها "العوجاء"، مضيفا انه يجب سحب الثقة من حكومة الاقليم او ان تقليص صلاحياتها واعادة تنظيمها.

بعد ذلك اعلن عضو برلمان كوردستان عن الحركة علي حمه صالح عن مشروع الحركة لمعالجة الازمة المالية التي يعاني منها الاقليم وتضمن عددا من النقاط ومنها اعادة ايرادات نفط الاقليم من المصارف الخارجية والمصارف الاهلية الى المصارف الحكومية في للإقليم وكذلك الاعادة الفورية لديون الحكومة لدى الشركات واعادة الاموال التي لدى شركة كورك تيليكوم التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني والتي اقتطعتها بغداد من ميزانية الاقليم منذ عام 2008 وعدد من النقاط الاخرى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات