شبكة النبأ المعلوماتية

ما قصة ترامب مع الورقة البيضاء؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 06 تشرين الاول , 202091

كشفت وسائل إعلام حقيقة صورة متداولة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مستشفى والتر ريد العسكري وهو يوقع على ورقة بيضاء في محاولة عبثية لإظهار أنه يعمل رغم إصابته بفيروس كورونا.

ونشر البيت الأبيض، ليلة السبت،صورا لدونالد ترامب وهو يعمل بجد أثناء وجوده في المستشفى.

وشاركت ابنته إيفانكا إحدى الصور عبر موقع تويتر، معلقة،"لا شيء يمكن أن يمنعه من العمل مع الشعب الأمريكي. أقل من ذلك!".

إلا أن هذه الصور حسب الصحفية، لقيت الكثير من الانتقاد والسخرية.

وأظهرت إحدى الصور، الرئيس جالسا في نهاية طاولة اجتماعات طويلة، ويرتدي قميصا، ويفحص بعض الملفات ويمسك بقلم، فيما أظهرت الصورة الثانية ترامب، وهو يكتب على ورقة أمامه.

وعند تكبير إحدى الصور، ظهر أن ترامب يوقع باسمه على ورقة بيضاء، وسرعان ما انتشرت الردود الساخرة على الصورة.

من جهته، قال الصحفي جون أوستروير، رئيس تحرير مجلة الطيران The Air Current، انه "من خلال نظرة فاحصة على البيانات المضمنة في الصور التي شاركها البيت الأبيض، ووجد أنه تم التقاطها بفاصل 10 دقائق فقط، وأظهرت أن "الرئيس يعمل في مكانين مختلفين".

وانتشرت انتقادات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال أحد الروادنجم تلفزيون الواقع بالفعل، ووسط شعوره بالقلق كان عليه فقط تصوير بعض العروض الترويجية لمظهره الرئاسي".

وأضاف آخر، "هذا هو العمل الوحيد الذي يعرف كيف يقوم به"، في إشارة لتوقيعه على ورقة فارغة.

وكالات

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات