شبكة النبأ المعلوماتية

هناك من يحاول عرقلة علاقاتنا مع واشنطن.. الكاظمي: الحكومة الحالية هي حكومة حل

twitter sharefacebook shareالسبت 03 تشرين الاول , 202087

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم السبت، أن انتفاضة تشرين هي سبب وجود الحكومة، فيما اشار أنه لن نقبل بأي تهديد من أي دولة كانت، وهناك من يحاول عرقلة علاقاتنا مع واشنطن. 

وقال الكاظمي في لقاء متلفز تابعته وكالة النبأ للأخبار، إنه "منذ اللحظة الأولى لتكليفي قلت إن هذه الحكومة هي حكومة ارتداد اجتماعي"، مشيرا إلى أن "تشرين هي السبب الأساسي لوجود هذه الحكومة".

وأكد "تشرين تمثل مرحلة مفصلية في تأريخ العراق، كما أن الحكومة الحالية هي حكومة حل وليست حكومة أزمات".

وبين الكاظمي أن " هدف الحكومة الحالية هو الوصول إلى انتخابات مبكرة نزيهة وعادلة".

كما وقال أن "امنذ اليوم الأول لتسلمي الحكومة والاتهامات توجّه لي"، لافتا الى أن" بعض القوى أو الجماعات تكرر نفس أخطاء الماضي، مبينا أنه "لو قمت بإعطاء الجماعات التي توجّه لي الاتهامات ما يريدون لكانوا أول المدافعين عني".

وبشأن العلاقات مع أمريكا قال الكاظمي، إن" العلاقات مع واشنطن مبنية على المصالح"، مشددا "يجب حماية مصالحنا مع أمريكا في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة والأمن"، من ها "الدستور العراقي ينص على أن تقوم الحكومة ببناء أفضل العلاقات مع الدول لخدمة الشعب العراقي".

وعن التهديد بغلق السفاره الأمريكية في بغداد الذي زعم البعض بوجوده، قال رئيس الوزراء بإنه"لم نستلم أي تهديد من أمريكا بشأن غلق سفارتها في العراق، كما أكد "لن نقبل بأي تهديد من أي دولة كانت

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن "هناك من يحاول عرقلة علاقاتنا مع واشنطن"، مردفا "نحن جادون في حماية البعثات الأجنبية".

ع، ش

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات