شبكة النبأ المعلوماتية

تعرف على رسوم الاستشارات الهائل بإيفانكا ترامب

twitter sharefacebook shareالسبت 03 تشرين الاول , 202043

يبدو أن الابنة الأولى حصلت على ما يقرب من 750 ألف دولار من منظمة ترامب بينما كانت تعمل في نفس الوقت بالمنظمة.

من المحتمل أن تسبب الإقرارات الضريبية للرئيس الأمريكي في إلحاق ضرر دائم بإيفانكا، وهي حاليا مستشارة أولى للرئيس وبديل رئيسي في حملته الانتخابية.

يبدو أنها تلقت "أتعاب استشارية" دفعتها منظمة ترامب، مما ساعد على تقليل فاتورة ضرائب العائلة، فينما كانت في الوقت نفسه موظفة في المنظمة.

يقول الكاتب ديفيد سميث أن "شركته (ترامب) تدفع مرة واحدة 747622 $ من الرسوم إلى مستشار لمشاريع الفنادق في هاواي وفانكوفر، كولومبيا البريطانية، وتظهر سجلات خاصة بترامب تم ملاحظة نماذج عن الكشف العلني الخاصة بها التي قدمتها عند انضمامها إلى موظفي البيت الأبيض في عام 2017 - تُظهر أنها تلقت مبلغًا مماثلًا من خلال شركة استشارية كانت تمتلكها بشكل مشترك".

بينما كان ترامب سريعًا في إصدار دفاعه المعتاد، ورفض التقرير الضريبي ووصفه بأنه "أخبار مزيفة"، التزمت إيفانكا الصمت الواضح بشأن انتهاكها المزعوم. في الماضي عملت على وضع ضوء النهار بينها وبين أكبر فضائح إدارة والدها.

سيكون مثل هذا التطور انتكاسة نادرة لإيفانكا التي يعمل زوجها جاريد كوشنر أيضًا مستشارا كبيرا في البيت الأبيض، والذي يتمتع منذ فترة طويلة بمكانة يُنظر إليها على أنها الطفل الذهبي لترامب.

وقال مايكل دانتونيو، المحلل السياسي ومؤلف كتاب The Truth About Trump: "أعتقد أن لديها طموحا، لذا لا شك في أنها تتخيل نفسها لتكون شخصية بارزة إلى أجل غير مسمى.

لكن هذا المبلغ قد يكون له تداعيات جنائية أكثر أهمية. إذا قبلت هذا المال عن قصد وفعلته من أجل التهرب من الضرائب، ثم وقع والدها على الإقرارات الضريبية عن علم، فقد يتحمل كلاهما مسؤولية جنائية.

ترجمة وكالة النبأ للأخبار

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات