السبت 14 شباط , 2016

مدينة "الفهود" تعقد مجلس عزاء استذكارا لروح العلامة الراحل السيد محمد جواد الشيرازي

عقدت مدينة الفهود التي تبعد (65 كم) جنوب شرق محافظة ذي قار مجلس عزاء استذكارا لروح العلامة الراحل السيد محمد جواد الشيرازي في جامع السيد الحكيم والذي وفاه الأجل أثر حادث مؤسف على طريق الرابط بين كربلاء المقدسة والنجف الاشرف بعد تأدية الزيارة لسبط رسول الله وجرى ذلك بحضور ممثل مكتب المرجع الشيرازي في النجف الاشرف سماحة الشيخ ميثم العكاشي وقد حضا المجلس بجمع غفير من المؤمنين.

وأفاد ممثل مكتب المرجع الشيرازي في النجف الاشرف سماحة الشيخ ميثم العكاشي لشبكة القيثارة الإخبارية قال رسول الله محمد (ص) (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمه، لا يسدها شيء إلى يوم القيام (السيد محمد جواد الشيرازي كان المثل الأعلى للأخلاق المحمدي وأنا عاشرته حقبه من الزمن فكان قمة في الأخلاق وقمة في التربية وقمة في الورع والأدب والعلم كيف وأنه أبن العلماء وابن المرجعية الشيرازية وحفيد الإمام المقدس الشيرازي وكل الصفات الطيبة والحميدة تتجسد في شخصه الكريم وأضاف العكاشي أن السيد الشيرازي في سوريا كان أستاذا في الحوزة العلمية يدرس الشرائع وبعض الكتب الفقهية وفي النجف الاشرف أيضا كان يدرس كتاب المكاسب المحرمة للشيخ الأنصاري (رحمه الله) وكتب دينية أخرى وكان له جمع من الطلبة المتمثلة بمدرسة أبي طالب في النجف الاشرف لدراسة البحث الخارج .

ومن جانب أخر قال الخطيب المنبر الحسيني الشيخ داود عبد الله حسين المشرفاوي بداية أقدم لهم التعازي والمواساة والحمد لله رب العالمين وصل الله على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين كما نعزي أنفسنا ونعزي العالم الإسلامي برحيل العلامة السيد محمد جواد الحسيني الشيرازي بلا شك وكما أسلفنا أنه جعل ثلمه في قلوبنا وفي قلوب المؤمنين وبالحقيقة الرسالة التي نوجهها إلى مكتب الشيرازي وإلى كل المراجع العظام نقول لهم وفقكم الله سبحانه وتعالى لخدمة الإسلام والمسلمين ولخدمة العقيدة التي سار عليها الإمام الحسين (ع).

وقال حيدر محمد باقر من أهالي الفهود أقامت مدينة الفهود في جامع السيد الحكيم مجلس عزاء للسيد محمد الشيرازي الذي وافاه الأجل أثر حادث مؤسف ومن طبع هذه المدينة أن تجدد العزاء للعلامة الراحل ونحن نعتبر هذا واجب أخلاقي وواجب شرعي وأضاف باقر قائلاً قد حضر هذا المجلس جمعا غفير من المؤمنين الذين شاركوا في العزاء والمواساة لأل الشيرازي ونحن ماضون على إقامة المجالس للأمام الحسين ثم لأنفسنا ثم لأمواتنا ما بقينا.

ويذكر أن ممثل مكتب السيد الشيرازي في النجف الاشرف زار ناحيتي الفهود والحمار وقام بتوزيع المساعدات المالية لعوائل شهداء الحشد الشعبي والعوائل المتعففة.

جلال محمد السويدي/ محافظة ذي قار

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات