شبكة النبأ المعلوماتية

الإقليم لن يسكت: زيباري يتهم الحشد بمهاجمة أربيل

twitter sharefacebook shareالجمعة 02 تشرين الاول , 2020104

اتهم وزير الخارجية العراقي الأسبق، هوشيار زيباري، الجمعة، قياديا في الحشد الشعبي بالوقوف وراء إطلاق الصواريخ تجاه احدى قواعد التحالف الدولي في أربيل، فيما أكد ان حكومة الإقليم لن تسكن عن هذه التصرفات.

وقال زيباري وهو قيادي بارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني في تصريح لصحيفة الشرق الاوسط السعودية، أن وعد القدو القيادي في الحشد الشعبي هو المسؤول عن هجمات اربيل، مبينا ان "هذه الأمور معروفة لدينا تماماً حيث إن القدو مصنف على قائمة الإرهاب، كونه متهماً بارتكاب جرائم في المناطق التي يسيطر عليها اللواء 30 الذي يقوده القدو". بحسب تعبيره.

وعد ما حصل "تهديداً خطيراً لأمن الإقليم والعراق"، مؤكدا أن "قيادة إقليم كردستان لن تسكت على مثل هذه المغامرات البائسة التي يتوهم أصحابها أنهم يحاولون بها التأثير على فرص الرئيس الأميركي دونالد ترمب في الانتخابات".

وأشار زيباري الى أن "عملية إطلاق الصواريخ التي لم تصب أهدافها سيترتب عليها تصعيد كبير سوف تشهده الأيام المقبلة خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، وبالتالي هي رسائل للأميركيين تقول (لا مكان لكم في العراق) أكثر مما هي رسالة لأربيل، وهو أمر سيترك عواقب على الأطراف المتورطة التي تقف خلف هذه المغامرات التي يتوهم أصحابها أنهم سيحققون أهدافهم".

وكانت قيادة عمليات نينوى لـ "الحشد الشعبي" نفت أمس الخميس صلتها بإطلاق صواريخ تجاه مطار أربيل الدولي شمالي العراق، الذي تتمركز قربه قوات أمريكية.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات