شبكة النبأ المعلوماتية

الحزب الشيوعي: تظاهرات تشرين كسرت احتكار السلطة

twitter sharefacebook shareالخميس 01 تشرين الاول , 202066

اكد الحزب الشيوعي العراقي، الخميس، ان تظاهرات تشرين كسرت احتكار السلطة في العراق وابرزت الوعي الشعبي للوصول الى الاهداف الوطنية، فيما اشار الى تحقق الكثير من مطالب الجماهير.

وقال سكرتير الحزب رائد فهمي في تصريح له ان تظاهرات تشرين "ابرز الغضب الشعبي المتنامي منذ سنوات عند العراقيين عبر احتجاجات أكتوبر". مبينا في حديثه لصحيفة"العربي الجديد"، أن "السلطة وقواها الأمنية وبعض الأطراف التي دخلت على خط حماية النظام الحاكم في البلاد، لم تكن تعي أن الشباب المتظاهرين بلغوا حالة من الوعي البالغة التي تمنع أي شكل من أشكال الاحتيال الإعلامي الذي تمارسه الأحزاب".

واضاف أن" الأحزاب كانت مرتعبة من الحس الوطني العالي والمد البشري المتزايد، وبالتالي تعرضت الانتفاضة إلى موجة عنف مفرط"، لافتا إلى أن "التظاهرات العراقية حققت الكثير من المنجزات، أولها إشعار السلطة بأن الشعب هو الذي يقرر ويختار وأنه مصدر السلطات الوحيد، ولا مساحة لفرض إملاءات حزبية أو عقائدية على شكل الدولة ونظام حكمها، وإنما الاحتكام إلى الرأي الشعبي".

وأكد أن "المتظاهرين ينتظرون حالياً إجراء الانتخابات المبكرة، كما أنهم لا يزالون يطالبون بالمزيد من الحماية، والكشف عن قتلة رفاقهم من المحتجين".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات