شبكة النبأ المعلوماتية

أمير الكويت الجديد يؤدي اليمين الدستورية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 30 ايلول , 202076

يؤدي أمير الكويت الجديد نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة الكويتي، بعد وفاة أمير البلاد صباح الأحمد الصباح في الولايات المتحدة عن 91 عاما.

وأعلن مجلس الوزراء الكويتي مساء الثلاثاء ولي العهد أميرا للبلاد. وسيؤدي اليمين في الساعة 11 صباحا (7,00 ت غ) في جلسة لمجلس الأمة.

ومن المتوقع أن يصل جثمان الشيخ صباح الذي كان يتلقى العلاج في الولايات المتحدة منذ تموز/يوليو الماضي إلى الكويت في وقت لاحق الأربعاء.

وأعلن الديوان الأميري أنه "امتثالاً لمتطلبات السلامة والصحة العامة فإن مراسم الدفن ستقتصر على أقرباء سموه".

وأعلنت الكويت الحداد لأربعين يوما.

ووصل الأمير صباح إلى سدة الحكم في مطلع العام 2006 بعدما صوّت البرلمان المنتخب لصالح إعفاء ابن عمه الشيخ سعد من مهامه بعد أيام فقط من تعيينه أميرا للبلاد بسبب مخاوف على وضعه الصحي، وتسليم السلطة للحكومة برئاسة الشيخ صباح الذي اختير أميرا في ما بعد.

وكان الشيخ صباح وزيرا للخارجية الكويتية لسنوات طويلة، وعرف عنه خلال فترة عمله في الوزارة بكونه وسيطا موثوقا من قبل الدول الإقليمية والمجتمع الدولي.

والشيخ صباح، الأمير الـ15 للكويت التي تحكمها اسرته منذ 250 سنة، ساعد بلاده على تخطي تبعات غزو العراق، وانهيار الأسواق العالمية، والأزمات المتلاحقة داخل مجلس الأمة الكويتي والحكومة وفي البلاد.

وسمّي الشيخ نواف (83 عاما) وليا للعهد في 2006، بعد إجماع من أفراد العائلة الحاكمة الذين اختاروه لتولي المنصب، نظرا لشعبيته داخل الأسرة وصورته كسياسي متواضع يعمل بعيدا عن الأضواء.

وليس من المتوقع أن تتغير سياسات البلاد مع خلفه، حتى مع قيام دول خليجية وهي الإمارات والبحرين بتطبيع العلاقات مع إسرائيل مؤخرا.

والتطبيع مع إسرائيل أمر لا يحظى بشعبية لدى الجمهور الكويتي.

ومن بين الأسماء المرشحة لتولي ولاية العهد نجل الشيخ صباح ونائب رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، وهو شخصية معروفة في الكويت.

يعد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (83 عاما) من أبرز الوجوه السياسية التي عاصرت مسيرة بناء دولة الكويت منذ أن نالت استقلالها في 1962، وأحد المساهمين في بناء الكويت الحديثة وإرساء دعائمها وتحقيق نهضتها.

فالشيخ نواف هو الابن السادس لأمير الكويت العاشر الشيخ أحمد الجابر الصباح الذي حكم الكويت من 1921 وحتى 1950، كما أنه الأخ غير الشقيق لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

ولد الشيخ نواف بمدينة الكويت في 25 من يونيو/حزيران عام 1937، وتربى وترعرع في "قصر دسمان" بيت الحكم آنذاك.

تلقى الشيخ نواف تعليمه بالمدارس النظامية، وتدرج على مدى 6 عقود في مناصب عدة بالدولة ترك فيها بصمات واضحة، وهو من المسؤولين الذين حظوا بإجماع شعبي كونه يتمتع بصفات إنسانية غلب عليها التواضع، إلى جانب ما عهد فيه من صلاح وجدارة.

 في 7 فبراير/شباط 2006، أصدر الشيخ صباح الأحمد الصباح أمرا أميريا بتزكيته وليا للعهد، ليبايَع في 20 من الشهر نفسه بالإجماع من قبل مجلس الأمة، قبل أن يؤدي اليمين الدستورية أمام أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد والمجلس إيذانا بتوليه المنصب.

وفي 18 يوليو/تموز 2020 صدر أمر أميري بالاستعانة بالشيخ نواف لممارسة بعض الاختصاصات الدستورية لأمير الكويت، وذلك قبيل دخول الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى المستشفى للقيام ببعض الفحوص الطبية وإجراء عملية جراحية تكللت بالنجاح، ليتم نقله بعدها إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج.

المصدر: وكالات

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات