شبكة النبأ المعلوماتية

صحيفة: محيط المطار سيتحول الى ساحة حرب في أي لحظة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 29 ايلول , 202043

اعتبرت صحيفة الزمان، الثلاثاء، ان قرار اغلاق السفارة الأميركية في بغداد يعني هزيمتها امام خصمها الإيراني، فيما تحدثت عن وجود قرار من الفصائل الحليفة لإيران باستمرار هجماتها الصاروخية ما جعل الأرض القريبة من المطار ارض محرمة وقد تتحول الى ساحة حرب.

وكتب رئيس تحرير النسخة الدولية للصحيفة فاتح عبد السلام مقالاً قال فيه: ان الصاروخ الذي أطلق على منزل عراقي قرب المطار يمثل رسالة عقب انتهاء زيارة وزير الخارجية العراقي الى طهران في انّ المهمة مستمرة، ولن تتدخل طهران لوقفها.

وأضاف ان "الضربة كانت مأساوية في قتل خمسة عراقيين آمنين في منزلهم بينهم نساء وأطفال، وهذه دلالة على انَّ أكثر من خمسة كيلومترات في عمق محيط مطار بغداد هي أرض حرام من الممكن أن تكون ساحة حرب في أية لحظة، وهذا سنعكس على أمن بغداد ومطارها المدني الدولي وسمعته أمام الطيران الدولي القادم".

وتابع عبد السلام، ان "ما تسرّبَ حول اغلاق واشنطن سفارتها هائلة الضخامة في بغداد والمغادرة الى اربيل، هو قرار انهزامي يتجلى فيه العجز الامريكي فيما لو كان صحيحاً، إلا اذا كان البديل لهذه الخطوة تنفيذ قرارات عسكرية مجمدة في قصف مائة وعشرين هدفاً داخل العراق كرد على استهداف المصالح الامريكية، وهذه الخطوة ليست حاسمة ولا تغير من المواقف الاستراتيجية لدى ايران والمرتبطين بها أي شيء، ذلك انّ الاذى سيقع على أرض عراقية والقتلى سيكونون عراقيين لا محالة، سواء من المليشيات أو ما يحيط بمقدرهم من منازل ودوائر حكومية".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات