شبكة النبأ المعلوماتية

من هي شركة آسترازينيكا ومدى فعالية عقارها الموعود؟

twitter sharefacebook shareالأثنين 28 ايلول , 2020136

ضمن العراق توفير 8 ملايين جرعة لقاح لمكافحة كورونا ، كدفعة اولى، بحسب تصريح مدير عام الصحة العامة بالوزارة رياض الحلفي، الذي قال فيه، إن "التحالف العالمي للتحصين واللقاحات عمل على التعاقد مع أكثر الشركات تقدما في انتاج اللقاح من بينها شركة (آسترازينيكا) الشريكة لجامعة أكسفورد وشركتا (فايزر) و(موديرنا)".

وأكد الحلفي، أن "العراق له الاولوية بتجهيز اللقاحات وسيعقب الدفعة الاولى تجهيزه بجرعة ثانية مماثلة ليصبح المجموع 16 مليون جرعة من اللقاحات التي ينبغي التطعيم بها مرتين لتكوين الاجسام المناعية".

اللقاح العالمي الموعود

وهو اللقاح الحادي عشر في العالم، ويُنظر إلى اللقاح على أنه منافس قوي بين اللقاحات، ويعد أكثر المشاريع تقدماً في إنتاج لقاح وبعد التجارب، أظهر وجود استجابة مناعية لدى المتطوعين، الذي طوّرته آسترازينيكا، الشريكة لجامعة أكسفورد، وقد أعلنت شركة الصناعات الدوائية البريطانية أسترازينيكا، يناير الماضي ، أنها وقعت عقوداً مع إيطاليا وألمانيا وفرنسا وهولندا لتزويدها بلقاح الموعود، على أن تبدأ بتسليم العقار مع نهاية 2020، ويشمل العقد تصنيع 400 مليون جرعة من اللقاح، وقالت الشركة إنها كانت تتطلّع لتصنيع المزيد من الجرعات، للتبرع بها للجمعيات الخيرية خلال جائحة تفشي الوباء، وقال رئيس الشركة التنفيذي باسكال سوريوت، في بيان، "مع بدء الإنتاج للموزعين في أوروبا، نأمل بجعل اللقاح متوفراً بسرعة وعلى نطاق واسع".

من هي شركة أسترازينيكا؟

شركة بريطانية- سويدية تعمل مع جامعة إكسفورد لإنتاج اللقاح ضد فيايروس كورونا، تأسست في 1999 عبر دمج شركة ASTRA ومجموعة ZENECA، وبدأت في العمل على اللقاح في شهر مارس الماضي، وارتفع سهمها بأكثر من 60% منذ العمل على اللقاح ، استحوذت على عدة شركات عالمية مثل Cambridge Antibody Technology وMedImmune وDefiniens، وحققت أرباحا بـ 1.2 مليار دولار العام الماضي، وتجاوزت مبيعاتها 24.3 مليار دولار في 2019، ويعمل لديها أكثر من 61 ألف موظف بنهاية 2019

وأعلنت شركة أسترازينيكا أنها أوقفت بشكل مؤقت التجارب السريرية في مرحلتها الأخيرة على لقاح لفيروس كورونا،10/ايلول، وذلك بعد أن ظهرت أعراض مرض على أحد المشاركين، وقالت شركة أسترازينيكا، إن التجارب توقفت مؤقتا للتحقيق فيما إذا كان الأثر الجانبي المبلغ عنه مرتبطا باللقاح، واستأنفت تجارب اللقاح 21/ايلول بإعلان جامعة أكسفورد أنها اعتبرت أن الوضع آمن للاستمرار في التجارب.

وأضافت الجامعة أن الدراسات يمكن أن تستأنف الآن، باتباع توصيات لجنة مراجعة السلامة المستقلة، والهيئة التنظيمية في بريطانيا.

وقالت جامعة أكسفورد إنها لن تكشف عن معلومات حول اعتلال المريض لأسباب تتعلق بالسرية، لكن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أن متطوعا، في تجربة بريطانيا، قد تم تشخيص إصابته بالتهاب النخاع الشوكي المستعرض ويمكن أن يكون ذلك بسبب العدوى الفيروسية، ومن المتوقع ان يطرح في السوق، بعد نجاح اختبارات المرحلتين الأولى والثانية.

ويواصل فايروس كورونا تسارعه في مختلف أنحاء العالم حيث تجاوز الـ 33 مليونا، فيما اقترب عدد الوفيات من المليون حالة، بحسب أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، حتى صباح اليوم الاثنين (28 سبتمبر/ أيلول 2020) كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين اقترب من 23 مليوناً.

إخلاص داود 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات