شبكة النبأ المعلوماتية

وزارة المالية تلمح لعدم قدرتها على دفع رواتب الموظفين

twitter sharefacebook shareالأثنين 28 ايلول , 2020199

المحت وزارة المالية، الاثنين، الى وجود مشاكل في توفير السيولة المالية اللازمة لإكمال قوائم رواتب الموظفين لشهر أيلول الجاري والاشهر الأخرى المتبقية من السنة، فيما قدمت خطة للاقتراض مجدداً من اجل تمويل الرواتب الحكومية.

وقالت الوزارة في بيان لها، تلقت "النبأ" نسخة منه، انه "لا يخفى على الرأي العام العراقي بان الوزارة تبذل هذه الجهود في ظل ظروف استثنائية وأزمة مالية خارجة عن ارادة الحكومة، تتمثل بالانخفاض الحاد في الواردات النفطية، وجائحة كورونا واثارها المحلية والدولية".

واضاف البيان ان هذه الازمة فاقمت من نقص السيولة المتوفرة للدولة، خصوصا مع التوسع غير المخطط له في اعداد الموظفين خلال العام الماضي.

وبشأن قانون الاقتراض الداخلي والخارجي، أوضحت الوزارة ان الاموال المتوفرة عبر الاقتراض الداخلي والبالغة بحدود ١٥ ترليون دينار عراقي استخدمت حتى نهاية الشهر الماضي لتمويل الرواتب والوفاء بالنفقات الاساسية الاخرى، وخصوصا ما يتعلق منها بالصحة والامن، بينما اقتصر استخدام القروض الدولية على تمويل المشاريع التنموية.

وفيما يبدو تأكيداً على وجود نقص في رواتب الأشهر المقبلة اقترحت وزارة المالية خارطة طريق مفصلة لتمويل النفقات الاساسية للأشهر الثلاثة المتبقية من السنة الحالية، ووعدت بعرضها قريبا على مجلس النواب.

وستشمل هذه الخطة زيادة قدرة الوزارة على الاقتراض الداخلي، بما يمكنها من البدء بتأمين الرواتب الحكومية بالكامل.