شبكة النبأ المعلوماتية

الجمعيات الفلاحية في كربلاء تعلن النسبة المتوقعة لمحصول التمور لهذا العام في المحافظة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 23 ايلول , 2020217

أعلن الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية التعاونية في كربلاء، يوم الاربعاء، إن النسبة المتوقعة لمحصول التمور لهذا العام في المحافظة ستصل قرابة (200 ألف طن) من صنف (الزهدي) النوع المعروف التي تشتهر به المحافظة .

وقال رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات في كربلاء وليد حمد الكَريطي في حديث لوكالة النبأ للأخبار، إننا "نتوقع هذا الموسم أن تكون هنالك زيادة في غلة (النخلة) الواحدة إلى أكثر من (80 كيلو غرام) مع وجود عدد من النخيل في محافظة كربلاء لأكثر من (مليونين وثلاثة مائة ألف نخلة)"، مبيناً أن "النسبة المتوقعة لمحصول التمور لهذا الموسم في المحافظة يمكنها أن تسوق حوالي (200 ألف طن)"، مرجحاً أن سبب ذلك يعود إلى الدعم المقدم من قبل وزارة الزراعة بتجهيز الفلاحين والمزارعين بالأسمدة الكيماوية بنوعيها (المركب والداب) وكذلك وجود ذروة ماء لهذا الموسم".

وأوضح الكريطي "كجمعيات فلاحية في محافظة كربلاء نحن جادين ومطالبين في وقت مبكر بمخاطبة الدوائر ذات العلاقة منها وزارة الزراعة والحكومة المحلية بدعم هذا المنتوج من الأسمدة والمبيدات وكذلك المطالبة بالمكافحة الجوية"، مشيراً إلى، أننا "نتأمل من الحكومة المركزية بدعم هذا المنتوج وان يكون له سوق جيد ومنافس لعملية تسويق المحصول وفتح منافذ لتصديره إلى الدول الأوربية ومحاسبة المتسببين في دخول المستورد من دول الجوار".

ودعا رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات في كربلاء المزارعين والمنتجين لمحصول التمور أن يكون موسم الجني متأخراً لكي لا تكون هنالك فيه شوائب أو تلف لأنه في حالة جني المحصول في وقت مبكر اعتقد يسبب لنا إشكال في عملية الخزن والتسويق.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات