شبكة النبأ المعلوماتية

قرار أحادي أمريكي بفرض عقوبات أممية على إيران ورفض دولي

twitter sharefacebook shareالأحد 20 ايلول , 202061

أعلنت الولايات المتحدة أمس السبت، ورغم معارضة واسعة داخل الأمم المتحدة وبشكل أحادي، عن استئناف كافة العقوبات الدولية ضد إيران التي تم تجميدها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015.

وقال وزير الخارجية الامريكي "مايك بومبيو" إنه ستكون هناك عواقب إذا فشلت الأمم المتحدة في تنفيذ العقوبات على إيران. مبينا ان إعادة فرض جميع العقوبات الأممية يشمل تمديدا دائما لحظر السلاح على إيران.

وأضاف: نتوقع من جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة الالتزام الكامل بتعهداتها بتطبيق العقوبات على إيران. وفي حال فشلت إحدى الدول في فرض العقوبات الأممية على إيران ستكون هناك عواقب.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن الولايات المتحدة تواصل تضليل المجمتع الدولي والمضاربة بإجراءات مجلس الأمن الدولي، لاستئناف العقوبات ضد إيران.

وجاء في بيان نشرته الخارجية الروسية على موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة "تسعى لتضليل المجتمع الدولي بشأن اتخاذ مجلس الأمن لإجراءات معينة لاستئناف المجلس للقرارات الخاصة بالعقوبات على إيران، والتي تم إلغاؤها بعد توقيع الاتفاق الشامل عام 2015".

وأضافت الخارجية الروسية "لم يتخذ مجلس الأمن الدولي أي إجراء من شأنه أن يؤدي إلى استئناف العقوبات السابقة ضد إيران".

وقالت إن كل ما تفعله واشنطن ليس أكثر من عرض مسرحي لإخضاع مجلس الأمن لسياسة "الضغط الأقصى" على إيران "وتحويل هذه الهيئة الرسمية (مجلس الأمن) إلى أداة في يدها".

 فيما قال مندوب إيران بالأمم المتحدة ان الولايات المتحدة انتهكت الاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن رقم 2231.

 وأضاف: واشنطن تواصل السباحة ضد التيار وذلك لن يؤدي سوى لمزيد من العزلة الدولية.

وينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، الذي تم تبنيه في عام 2015، على آلية للتجديد التلقائي لعقوبات الأمم المتحدة ضد إيران "إذا لم تف طهران بالتزاماتها بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات