الجمعة 13 شباط , 2016

لقاءات سرية بين مسؤولين اتراك وإسرائيليين في سويسرا

كشفت صحيفة المنار المقدسية، السبت، أن النظام التركي يواصل محادثاته واتصالاته مع اسرائيل، لتعزيز العلاقات مع تل أبيب في كافة المجالات، مشيرة إلى أنه بات ينفذ جميع ما يطلب منه.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “اجتماعات سرية بدأت قبل أيام في سويسرا بين مسؤولين اسرائيليين وأتراك، تبحث فيها مسائل ومواضيع عديدة، بينها، حجم المشاركة الاسرائيلية في الخطة العدوانية بقيادة أمريكية وتمويل سعودي ضد الشعب السوري، والسيطرة على جزء من أراضيه بعد الانتصارات التي يواصل تحقيقها الجيش العربي السوري في ملاحقته للعصابات الارهابية”.

وأضافت الصحيفة، أن “الاتصالات بين اسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل الى اتفاق هدنة طويلة الأمد أحد مواضيع البحث في اللقاءات السرية بين أنقرة وتل أبيب التي تجري في سويسرا”، لافتة إلى أن “تركيا تستخدم ورقة حماس لتحقيق مصالح لها، وهي تدفع باتجاه انجاح اتفاق الهدنة بين الحركة واسرائيل، على أن يجري بحث مسألة الجثث أو الجنود الاسرائيليين الأسرى لديها، من ضمن أي اتفاق وليس منفردة”.

واشارت الصحيفة إلى أن “هناك قيادات من حركة حماس متواجدة في سويسرا قريبة من مكان اللقاء التركي الاسرائيلي، وأن الحركة لم تعد تتمتع بأية استقلالية لقرارها، فهي وضعت كافة أوراقها في السلة التركية القطرية وبتعليمات من جماعة الاخوان حيث تشكل حماس أحد فروع الجماعة، وأن هدف جميع هذه الجهات هو التوصل الى اتفاق بين الحركة واسرائيل عنوانه، هدنة طويلة الأمد بملاحق سرية”.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات