شبكة النبأ المعلوماتية

روسيا تبدأ بتطوير مقاتلة إستراتيجية والعراق في طليعة المشترين

twitter sharefacebook shareالخميس 17 ايلول , 2020

أفاد تقرير دولي، بأن روسيا تعتزم تطوير مقاتلة حربية استراتيجية، مشيراً إلى أن عدة بلدان تعتزم استيراد هذه النسخة من المقاتلة، ومن بينها العراق.

وبحسب التقرير، فإن روسيا قد تبرم قريباً العقد الأول لتصدير الجيل الخامس من مقاتلات Su-57، وفقاً لوكالة الأنباء الصينية سوهو.

واستحوذت عمليات البحث والتطوير المتطورة المتعلقة بالطائرات على العالم، حيث ظهرت مقاتلات الجيل الخامس في روسيا والولايات المتحدة والصين، ويتم تطويرها بنشاط في كوريا الجنوبية وبريطانيا والهند، وهذه البلدان لم تصل بعد إلى القدرات والخصائص التي ينبغي أن تمتلكها طائرات الجيل الجديد، حسب التقرير.

المقاتلات الروسية Su-57 هي نموذج إنتاج تم تطويره منذ عام 2002، حتى عام 2017، وكان المشروع معروفاً باسم T-50، وبعد بحث مكثف، ظهر الجيل الخامس من الطائرات في روسيا، حيث تسمى المقاتلة الجديدة خليفة Su-27.

وعلى الرغم من إنتاج أول طائرة من طراز Su-57 في عام 2017 ، لكن روسيا لم تكن في عجلة من أمرها لبدء الإنتاج الضخم، فمنذ عدة سنوات، كانت الدولة تصقل وتحسن نموذجها، وتعامل المشروع بأقصى درجات العناية والدقة، لذا يعتقد الخبراء العسكريون أن Su-57 لديها قدرات قتالية عالية وستدخل قريباً في الإنتاج الضخم.

ويوضح التقرير أن ممثلين من عدة دول وصلوا بالفعل إلى موسكو لمناقشة عقود تصدير Su-57 من بينهم من دول العالم الثالث، مبيناً أن شعبية الطائرة المقاتلة الروسية تقلق الولايات المتحدة وحلفائها.

وبحسب التقرير فإن العراق هو أحد المشترين المحتملين لطائرات Su-57، والتي أصبحت بالفعل سلاحاً استراتيجياً، حتى لو أخذنا في الاعتبار أن موسكو تبيع لتصدير أسلحة متطورة ذات خصائص أقل من قيمتها الحقيقية، فإن Su-57 تظل مرغوبة للعديد من البلدان.

وبالنسبة لدول العالم الثالث، فإن سعر الأسلحة الحديثة مهم بشكل خاص، حيث تعرض المقاتلة الأمريكية F-35 للبيع بسعر 200 مليون دولار، وبالنسبة للبلدان الصغيرة، فإن هذه المبالغ باهظة الثمن بالنسبة للطائرة.

وكالات

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات