شبكة النبأ المعلوماتية

باحثون: تجارب لقاحات فايروس كورونا السريرية تستمر لسنوات

twitter sharefacebook shareالأحد 13 ايلول , 2020

أكد باحثون، اليوم الاحد، ان تجارب لقاحات فايروس كورونا السريرية قد تستمر لعدة سنوات.

فبالرغم من نجاح بعض اللقاحات الخاصة بفايروس كورونا، ونجاح التجارب السريرية في الصين وروسيا الا ان تجارب المرحلة الثالثة مازالت تتخبط.

حيث اعلنت أسترازينيكا في وقت سابق توقف مؤقت للتجارب بسبب مرض أحد المتطوعين، وللتحقق اذا كان الأثر الجانبي المبلغ عنه مرتبطا باللقاح.

وقد أعلنت جامعة أكسفورد، أعتبرت الوضع آمن للاستمرار في هذه التجارب

ويُنظر إلى اللقاح على أنه منافس قوي، بين عشرات اللقاحات التي يجري تطويرها.

وأوضحت الجامعة، في بيان، أنه من المتوقع أن يصاب بعض المشاركين بتوعك، في تجارب كبيرة مثل هذا 

وأضاف البيان، أن "المعلومات حول اعتلال المريض لن يتم كشفها لأسباب تتعلق بالسرية".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن "متطوعا قد تم تشخيص إصابته بالتهاب النخاع الشوكي المستعرض، ويمكن أن يكون ذلك بسبب العدوى الفيروسية".

وشارك في الاختبارات المرحلة الثالثة، خلال الأسابيع الأخيرة، حوالي 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة وبريطانيا والبرازيل وجنوب أفريقيا.

ومن بين اللقاحات التي أدرجت اللقاح الروسي الذي طوره معهد أبحاث غاماليا ووزارة الدفاع الروسية، هو من بين 28 لقاحاً بلغت المرحلة الثالثة، لكن منظمة الصحة العالمية تدرجه في المرحلة الأولى فقط.

وأكد المسؤولون الصينيون، أنهم "أول دولة تستخدم لقاح كورونا قبل روسيا بـ3 أسابيع، رغم أن أي من اللقاحين لم يجتاز التجارب السريرية المفروضة".

وأشار مسؤولو الصحة الصينيون إلى، أن "قلة من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح التجريبي حتى الآن أبلغوا عن آثار سلبية، ولم يبلغ أي منهم عن الحمى، ولم يذكروا عددًا من الذين تلقوا اللقاحات التجريبية".

يذكر أن عملية الموافقة القياسية على اللقاح تستغرق سنوات وتتطلب مراقبة أعداد كبيرة من المرضى بمرور الوقت لضمان السلامة والفعالية، وتعهدت عدد من دول العالم بطرح لقاح كورونا بنهاية العام الجاري أو بحلول عام 2021.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات