شبكة النبأ المعلوماتية

فيسبوك يدفع لمستخدمين لتعطيل حساباتهم في أمريكا

twitter sharefacebook shareالجمعة 11 ايلول , 2020

كشفت وسائل إعلام أمريكية، أن موقع "فيسبوك" يُقدم على خطوة الدفع لمستخدميه مقابل تعطيل حساباتهم الشخصية، والامتناع عن استخدام "أنستغرام" أيضا، قبل أسابيع من الانتخابات التي تشهد تنافسا حادا في تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال موقع "ذا نيويورك بوست": "يقوم فيسبوك بهذه الخطوة لتقييم التأثير الذي تقوم به وسائل التواصل الاجتماعي، فيدفع ما تصل قيمته إلى 120 دولارا للأشخاص الذين يتم اختيارهم لإلغاء تنشيط حساباتهم الشخصية".

وتقول ليز بورجوا المتحدثة باسم "فيسبوك": "سيتم تعويض أي شخص يقرر المشاركة سواء قام بإكمال استبيان استطلاعات الرأي أو حتى إلغاء تفعيل الحساب الخاص على فيسبوك أو أنستغرام لفترة من الوقت. فهذا هو المعيار الذي يستخدم لهذا النوع من البحوث الأكاديمية".

وتتوقع شركة "سيليكون فالي" مشاركة 200-400 ألف شخص.

ويقول "فيسبوك" إن "عينات الأشخاص الذين سيتم اختيارهم هي عينات علمية تمثليلية تعكس تنوع السكان البالغين في الولايات المتحدة ومستخدمي فيسبوك والأنستغرام. سيصل للأشخاص الذين تم اختيارهم إشعارا على فيسبوك أو أنستغرام لدعوتهم للمشاركة في هذه الدراسة". ومن المتوقع نشر نتائج الدراسة في العام المقبل.

وأضاف "فيسبوك" في وصفه الخطة لهذه الدراسة: "للاستمرار في الترويج لكل ما يدعم الديمقراطية على وسائل التواصل الاجتماعي، نحتاج للمزيد من البحث العاطفي والموضوعي والقائم على أسس تجريبية".

ويؤكد مسؤولون في شركة "فيسبوك" أن الدراسة ستُنفذ بواسطة علماء بيانات معتمدون.

وكان قد أعلن مارك زوكربيرج الخميس الماضي، أنه سيقوم بمنع نشر أي إعلانات سياسية جديدة في الأسبوع الذي يسبق الانتخابات، وذلك للحد من نشر المعلومات الكاذبة والمضللة.

وقبل نحو شهرين، أعلن موقع "فيسبوك" أنه سيحظر إعلانات المؤسسات الإعلامية الرسمية الأجنبية خلال الانتخابات الأمريكية، إضافة إلى السماح للمستخدمين بإخفاء جميع الإعلانات السياسية المدفوعة، كما نقلت "فرانس برس".

وتأتي هذه الخطوات في وقت يواجه فيه الموقع الأزرق ضغوطا متزايدة بشأن مقاربته للتعامل مع الأخبار المضللة والمنشورات المثيرة، بما في ذلك تلك التي تعود للرئيس دونالد ترامب، وأيضا بعد الانتقادات التي لاحقته بغض الطرف عن التدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وكان مارك زوكربيرغ قد قال سابقا في مقال؛ "إنه يريد أن يسخّر الانتشار الواسع لموقعه من أجل الخير في انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر".

واعتبر زوكربيرغ أن تهديد الديمقراطية "حقيقي ومستمر، لكن أنظمتنا باتت أكثر جاهزية لذلك من أي وقت مضى".

وأعلن "فيسبوك" إنشاء مركز معلومات جديد وضخم يحتوي على "معلومات رسمية، تشمل كيفية الاقتراع ومواعيده، بالإضافة إلى تفاصيل حول تسجيل الناخبين والتصويت بالبريد والتصويت المبكر".

المصدر: عربي ٢١

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات