الخميس 12 شباط , 2016

العثور على كندي فقد منذ 30 سنة بعد أن عادت إليه الذاكرة

عاد رجل كندي فقد قبل 30 سنة إلى كنف أسرته بعد أن عادت إليه الذاكرة التي فقدها، حسبما يقول الإعلام الكندي.

وكان الرجل، ويدعى ادغار لاتوليب، يبلغ من العمر 21 عاما عندما اختفى من سكن للمعوقين في ولاية اونتاريو.

وكان لاتوليب قد استقل حافلة من السكن، ولكنه أصيب بعدها برأسه, وتقول الشرطة إن تلك الإصابة تسببت في فقدانه الذاكرة.

وعاش لاتوليب في منطقة نياغارا بهوية مختلفة لعقود قبل أن تبدأ ذاكرته بالعودة بشكل متقطع.

وأخبر أحد عمال الخدمات الاجتماعية بالأمر، فقام هذا بالبحث عن الاسم لاتوليب واكتشف أنه مفقود وأن السلطات تبحث عن مكانه.

وأكد فحص الحامض النووي هويته الحقيقية.

ونقلت صحيفة (ستار) الكندية عن فيليب غافين وهو ضابط شرطة في منطقة نياغارا قوله "عملت شرطيا لمدة 18 عاما، ولم أشاهد أمرا كهذا إلا على شاشة التلفزيون. هذه قضية نادرة بلا شك."

وقالت والدة لاتوليب، سيلفيا ويلسون، وهي من أهالي أوتاوا، لصحيفة (ريكورد) إنها "ذهلت" للنبأ.

وتقول شبكة المفقودين في أمريكا الشمالية إن عقلية لاتوليب لا تتجاوز عقلية طفل يبلغ من العمر 12 عاما.

وقالت والدته إن علاقتها بابنها البكر كانت صعبة، ولكنها أخبرت صحيفة (ريكورد) "أريد أن أتحدث معه وأساعده بأية طريقة أقدر عليها. لا أريد سوى رؤيته".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات