شبكة النبأ المعلوماتية

بالوثائق والصور.. أمير في داعش يحصل على حقوق شهيد!

twitter sharefacebook shareالسبت 05 ايلول , 2020

تتوالى الغرائب في العراق، البلد الذي تنهشه الأزمات في ظل غياب أو تغييب للقانون، وفوضى إدارية ناتجة عن التدخل الحزبي في العمل الرسمي للدولة.

إرهابي برتبة أمير في تنظيم داعش الوهابي قتله الحشد الشعبي في جسر الصينية غرب بيجي عندما كان يختبئ في أحد بيوت كبار أعضاء حزب البعث، روجت معاملة شهيد له ليتساوى الجاني والمجني عليه.

أحد مقاتلي الحشد الشعبي ويدعى (مسلم) شرح لوكالة النبأ للأخبار ما شاهده في مخبئ الإرهابي مثنى إبراهيم عبدالله العنزي، بالقول "كان (الارهابي العنزي) يشنق بالحبل، ووجدنا ملابس على الارض لجهاز مكافحة الارهاب والشرطه الاتحادية وانواع الرتب العسكرية مرمية في غرفة الاعدام، وكانت رائحة الجثث تملى المكان".

المفاجئ أن الارهابي الأمير في تنظيم داعش خصصت له حقوق الشهداء بتدخل من أحد النواب في اتحاد القوى السنية.

يذكر أن شخصيات في اتحاد القوى بدأت حراكاً لإحتساب كل من فُقِدَ لمدة سنتين شهيدا، في ظل تخوّف شعبي من احتساب آلاف من عناصر داعش المقتولين في حرب التحرير شهداء! 

وفي محاولة وكالة النبأ للأخبار الحصول على معلومات إضافية أكد عدد من المواطنين في الأنبار حصول هكذا حالات، مؤكدين أن العديد من الارهابيين هربوا الى تركيا فيما روج ذويهم معاملات على انهم شهداء!

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات