شبكة النبأ المعلوماتية

حفاظا على حياتك.. ماذا يحدث للجسم عند التوقف عن تناول الخبز؟

twitter sharefacebook shareالجمعة 04 ايلول , 2020

أجملت دراسة، عن ما يحدث لجسم توقف عن تناول الخبز. 

وإليك الاتي:

1.فقدان الوزن:

كما تعلمون واحد من الأطعمة التي عند التوقف عن تناولها تؤدي إلي فقدان الوزن هي الخبز . لأن الخبز يحتوي علي مستوي عالي من الكربوهيدرات المكررة الأمر الذي يدفع الجسم إلي تراكم الماء بداخله . وتشير التقديرات أن كل جرام من الكربوهيدرات التي تتناولها ترتبط بتخزين3 -4 جرام ماء وهذا يجعلك تشعر بالإنتفاخ.

كما أن تناول الدهون المكررة يجعلك أكثر عرضة لزيادة الدهون حول منطقة البطن. 

عند تقليل كمية الكربوهيدرات اول ما تلاحظه هو نتائج سحرية في فقدان وزن الجسم ولكن أنت لا تفقد الدهون فأنت تفقد الماء المخزن في الجسم وفقاً لما ذكره أخصائي التغذية ماري سبانو لأنه عند خفض كمية الكربوهيدرات يتم البدء في اللجوء لإستخدام مخازن الجليكوجين وبالتالي خسارة كمية لابأس بها من وزن الماء.

2. الحصول علي دفعة من الطاقة:

من المعروف أن القمح يؤدي إلي إرتفاع سريع في مستوي السكر في الدم وهذا الأمر غير جيد علي الإطلاق . لأن بقايا جلايوفوسات في القمح تزيد من الأمعاء النفوذية، مما يجعلك أكثر عرضة لتطوير متلازمة الأمعاء المتسربة.

وفقاً لما ذكره لأليسيو فاسانو، المدير الطبي لمركز جامعة المريلاند للبحوث الإضطرابات الهمضية بأنه لا أحد يستطيع هضم الجلوتين بشكل صحيح وبعض الناس لديهم حساسية الجلوتين أكثر من غيرهم. وكشفت التقارير بأنه لا يوجد لدينا إنزيمات لكسر الجلوتين لأن كل هذا يتوقف علي مدي إستيعاب جدار الأمعاء لهذه العناصر .

توجد مركبات تجعل من الغلوتين مناعة ضد المغذيات التي تهاجم الجسم عندما تتناوله . من المعروف أن زيادة نسبة الحبوب تؤدي إلي إلتهاب مزمن وإستنزاف الطاقة والشعور بألم المفاصل .

3. الحصول علي عناصر غير مفيدة لصحتك:

حتي لو قمت بالتغاضي عن أي مشاكل يمكن أن يسببها الإفراط في تناول الخبز بإقناع نفسك بأنه يحتوي علي العناصر الغذائية ولكن هذه خرافة الخبز لا يحتوي علي المزيد من العناصر الغذائية بالمقارنة بالفواكه والخضروات، السمك، البيض أو اللحوم.

فهو ليس فقط منخفض العناصر الغذائية بل يقلل من إمتصاص المواد الغذائية الأساسية أيضاً وذلك لسببين أولاً حمض الفيتيك والذي يمنع إمتصاص المعادن مثل الحديد، الزنك، الكالسيوم.

و السبب الثاني هو أن الغلوتين الموجود في الخبز يؤدي إلي جعل بطانة الأمعاء تمتص كمية أقل من العناصر الغذائية.

كما أن الخبز لا يحتوي علي الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات علي عكس الموز فهو مصدر ممتاز للأحماض الأمينية.

4. تحسين الهضم:

بالرغم من أن القمح عنصر جيد لصحتك إلا أنه من الصعب هضم القمح بشكل جيد . وفي الواقع أن الكثير من الأشخاص لا يعرفوا أنهم يعانوا من الأعراض الهضمية اليومية بسبب تناول وجبة ثقيلة من الجلوتين . يوضح إيزابيل سكترا أخصائص حساسية الجلوتين في رويال برومبتون ومؤسسة سالفورد بأن ربع المرضي في العيادة يشكو من أعراض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإنتفاخ، الإسهال، التقيؤ، ألام في المعدة بعد تناول الخبز وذلك بسبب صعوبة هضم القمح.

ربما تعرف أكثر الظروف التي تؤدي إلي ضيق الجهاز الهضمي القائم علي الجلوتين وهي حساسية القمح، تعد حساسية القمح من الأمراض البطن ولكن العديد من الظروف المختلفة لمشاكل الهضم الأخري يمكن أن تتسبب في الحساسية الشديدة للحبوب . . في الواقع، أن الإستغناء عن القمح وغيره من يغوساكاريدس المخمر، السكر الثنائي، السكريات الأحادية، البوليولات يمكن أن تحسن أعراض متلازمة القولون العصبي.

5. زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم :

وجدت العديد من الدراسات بأن خبز القمح الكامل يؤدي إلي زيادة نسبة الكوليسترول الضارة في الدم بنسبة تصل إلي 60 % علي مدي 12 إسبوع وبالتالي يجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والشرايين . عند النظر علي مكونات علبة الخبز الأبيض سوف تجد العديد من المكونات الأخري مثل السكر أو إرتفاع نسبة شراب الذرة وهذه المواد سيئة لصحة البنكرياس ويوجد به العديد من المواد الكيميائية والمواد الحافظة التي تبقي عالقة في المعدة لسنوات.

6. التحكم في الشهية:

الكربوهيدرات المكررة الموجودة في الخبز الأبيض لا تحتوي في الواقع علي نخالة القمح الغنية بالمغذيات والتي تسهل عملية الهضم علي الجسم . بدلاً من ذلك، فهو يحتوي علي النشويات السيئة التي سرعان ما تتحول إلي جلوكوز، وهذا يتسبب في إرتقاع نسبة السكر في الدم. 

وعندما يحدث إرتفاع سريع في مستوي السكر في الدم يؤدي إلي إنخفاض سريع وتناول الخبز يجعلك أكثر عرضة للشعور بالجوع بعد تناول وجبة جيدة وإشتهاء الكربوهيدرات البسيطة.

كما أن إفتقار الخبز للألياف والقيمة الغذائية يترك لديك الشعور بالجوع وأكثر عرضة لتناول وجبات خفيفة علي مدار اليوم. 

يمكنك البدء من خلال التخلي عن الخبز في وجبتك الغذائية لمدة إسبوع، سوف تلاحظ الشعور بشكل أفضل وبعد فترة قم بتوسيع النظام الغذائي الخاص بك لمدة شهر وتخطي الخبز بقدر الإمكان. وقد ذكرت البحوث التي نشرت مؤخراً في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية بأن كثرة تناول الخبز تنشط مراكز الإدمان في الدماغ مما يؤدي إلي رغبة شديدة في تناول الطعام . حاول إختيار الحبوب الكاملة الغنية بالألياف لكي تحافظ علي مستويات السكر في الدم متوازنة ومنع الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

7. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري:

وجدت دراسة نشرت عام 2014 أن الكربوهيدرات المكررة تؤدي إلي رفع مستويات الأحماض الدهنية ( البالميتيك ) في الجسم ويؤدي إلي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري2 . وفي الوقت نفسه وفقاً لما ذكرته جمعية القلب الأمريكية أن الحبوب الكاملة تحسن مستويات الكوليسترول في الدم وإنخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، السمنة، مرض السكري 2 .

8. الحفاظ علي حياتك:

الحبوب الأكثر شعبية حول العالم هي الأكثر دمومية لعملية التمثيل الغذائي البشري . القمح الحديث ليس في الحقيقة قمح كامل وفقاً لما ذكره الدكتور وليام دفينس طبيب القلب والخبير الرائد في شئون القمح بأن القمح يحتوي علي الكثير من العناصر الغير مفيدة .

وأصبح هناك قمح مهجن بنسبة مرتفعة في عوائد المحاصيل لدرجة أن التكوين الجيني للقمح تغير وهذا يؤدي إلي الكثير من التغيرات في الجسم ويتسبب في مشاكل مختلفة وللحفاظ علي صحتك حاول تقليل تناول الخبز المجهز .

9. تجنب المواد الكيميائية والمواد الحافظة :

تماماً مثل غيره من الأطعمة المصنعة معظم أنواع الخبز التجارية تحتوي علي السكر أو سكر الفواكه وشراب الذرة . تشمل معظم الحبوب مضادة العناصر الغذائية وهو حمض الفتيك التي يتسبب في مشاكل كثيرة لصحة الجسم . يعمل حمض الفتيك علي الإرتباط بقوة مع المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والحديد والزنك ومنعهم من الإمتصاص ومعظم الأشخاص عالقون في إستهلاك الفول الصويا أكثر بكثير من حمض الفتيك من خلال الإستهلاك الشامل للتوفو، الحبوب، الأغذية المصنعة .

10. تجنب الإنزيمات المعدلة وراثياً :

غالباً ما يتم إضافة إنزيمات معدلة وراثياً إلي الدقيق والعجين لجعل الأرغفة أكبر والإحتفاظ به إسفنجي لفترة أيام إن لم يكن أسابيع. وبذلك يثير الخبز الكثير من القلق .ولكن الأكثر إثارة لقلق بشأن الخبز وفقاً لما ذكرته الأبحاث الأخيرة أن إنزيم واحد من الغلوتامين المستخدم في صناعة الخبز يتحول إلي بروتين الجليادين وهذا النوع له تأثير سام علي بعض الأشخاص . لذلك، كن حريصاً بشأن المكونات الموجودة في الخبز الذي تتناوله وغالباً ما ينصح بتناول الخبز المصنوع في المنزل لضمان الحصول علي القيمة الغذائية اللازمة وتجنب المخاطر المحتملة للخبز المصنع والجاهز فهي وسيلة سهلة للحفاظ علي صحتك.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات