شبكة النبأ المعلوماتية

كربلاء تشهد توافد مئات المعزين لإحياء ذكرى دفن الاجساد الطاهرة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 02 ايلول , 2020

شهدت محافظة كربلاء المقدسة، اليوم الاربعاء، وصول معزي عشائر بني أسد لإحياء ذكرى دفن الاجساد الطاهرة في الثالث غشر من شهر محرم الحرام.

وقال مصدر محلي، ان "مئات المعزين توافدوا الى كربلاء متوجهيين ضريح الامام الحسين (ع) لإحياء ذكرى دفن الاجساد الطاهرة وكان البروز الاكبر لعشيرة بني أسد ومشاركة باقي العشائر العراقية الاخرى".

و تشير المصادر التاريخية, ان اول من وصل الى كربلاء لدفن الاجساد الطاهرة كانت قبيلة بني اسد ثم وصل الامام السجاد عليه السلام من الكوفة الى كربلاء ليقوم بتجهيز والده الامام الحسين عليه السلام واصحابه وحفر القبور ودفن الاجساد الشريفة.

وأكد مؤرخين، ان “تاريخ مواكب العزاء الخاص بيوم الدفن يعود الى مطلع القرن العشرين, إذ بادر السيد جودة القزويني وهو احد اعيان مدينة كربلاء وقبره معروف في المدينة , بالتأسيس لهذه المراسيم، حيث قام بجمع العشائر الموجودة في كربلاء للذهاب الى قبر الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام على شكل مواكب تتقدمها عشيرة بني اسد”.

وأضافوا، ان "هذه المراسيم حتى عام 1970 حيث بدأ التضييق عليها من قبل النظام البائد، وانتهت بشكل كامل".

وبعد سقوط النظام الصدامي عام 2003 عادت هذه المواكب لتحيي مراسيم يوم 13 من محرم ولكن بشكل اكبر وبمشاركة جميع العشائر العراقية.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات