وكالة

نصيف: شركات احتكارية تتعمّد تعطيل مشروع FTTH لتبقى مسيطرة على قطاع الانترنت

twitter sharefacebook shareالأربعاء 02 ايلول , 2020122

دعت النائب عالية نصيف وزارة الاتصالات إلى اعادة طرح مشاريع FTTH في كافة المحافظات وإتاحة الفرصة لكافة الشركات المرخصة للاستثمار، وذلك بهدف النهوض السريع بهذا القطاع، مبينة أن التأخير في هذا الموضوع غير مبرر خصوصاً بوجود خدمة انترنت سيئة جداً في العراق.

وقالت نصيف في بيان، اليوم الأربعاء، ان "الشركة العامة للاتصالات كانت قد طرحت في وقت سابق عطاء تشغيل مشروع FTTH لتشغيل 150 الف خط من مشروع القرض الياباني، لكن صيغة الطرح وللأسف تشير إلى أن الجهة التي ستفوز بهذا المشروع هي نفس الجهة المسيطرة على هذا القطاع في العراق، وهي تحالف (إيرثلنك – سكوب سكاي – نوروز)، وهذا احتكار واضح لقطاع الاتصالات والانترنت في العراق".

وأضافت "هذا المشروع فيما لو تم تنفيذه سيسهم في الارتقاء بمستوى الخدمة ويخلق فرص عمل جديده للشباب في قطاع التكنولوجيا، ولكن تحالف الشركات الثلاث يسعى للفوز به وبأي ثمن ليس بهدف تنفيذه وإنما بهدف تعطيله لتضمن هذه الشركات عدم المساس بآلية عملها التي لايستطيع أي أحد منافستها فيها، بدليل أنه تم منح ترخيص لشركة سكوب سكاي لتشغيل FTTH في بغداد منذ سنوات ولكن لم يتم تنفيذه بشكل متعمد من اجل ابقاء الحال على ما هو عليه وجعل الدولة تخضع لشروط هذه الشركات لكونها الوحيدة القادرة على تطوير قطاع الاتصالات".

وأكّت نصيف على ضرورة "قيام وزارة الاتصالات بإعادة طرح هذا المشروع وفق مبدأ المصلحة الوطنية وليس مصلحة الشركات الاحتكارية، مع مراعاة تكافؤ الفرص وحذف شرط الستة مليارات دينار وجعلها بدلاً من ذلك شرطاً جزائياً يتم دفعه في حال التلكؤ في التنفيذ أو ضعف الخدمة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات