شبكة النبأ المعلوماتية

واشنطن تعيد ملايين الوثائق الخاصّة بحزب البعث الى العراق

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 01 ايلول , 2020

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأمريكية، اليوم الثلاثاء عن إعادة الولايات المتحدة لأرشيف حزب البعث المنحل إلى بغداد عبر طائرة شحن عسكرية أميركية.

وقام كل من رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي وكنعان مكية بنقل الارشيف العراقي الى الولايات المتحدة الامريكية بزعم حفظه من خلال مؤسسة ذاكرة العراق، لكن واشنطن سلمت الارشيف اليهودي الذي عثر عليه في أقبية جهاز المخابرات السابق الكيان الاسرائيلي.

وشحن هذا الأرشيف، والذي يتضمن حوالي 6 ملايين وثيقة احزب البعث المنحل، بعد تغليفه جيدا خشية تعرضه لعوامل الطقس والنقل، فيما بات الأرشيف الآن في مكان آمن ولكنه غير معروف بالعاصمة بغداد.

وفي عام 2013، أعادت الولايات المتحدة مجموعة مختلفة من الوثائق التي حفظتها بعد حرب 2003 التي أطاحت بحزب البعث، فيما أثار ذلك مخاوف بين الباحثين الغربيين من احتمال استغلال هذه الوثائق سياسيا من قبل رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

وبعد الفوضى التي عمت بغداد في أبريل 2003، عاد الأكاديمي كنعان مكية، ورئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي (كان حينها يدير مؤسسة الذاكرة العراقية) إلى العراق من بريطانيا، واكتشفا أكواما من الوثائق والمستندات في قبو، حيث عمل مكية على نقل هذه الوثائق إلى منزل عائلته بمباركة أميركية، لحفظها، بحسب الصحيفة.

وتقول الصحيفة "مع تزايد العنف الطائفي في العاصمة، نقلت الوثائق إلى الولايات المتحدة، خشية من احتمالية تدميرها، حيث تم الاحتفاظ بها في البداية في فيرجينيا الغربية، قبل إرسالها إلى مؤسسة هوفر، وهي منظمة فكرية ذات ميول محافظة بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات