شبكة النبأ المعلوماتية

الجفاف يقتل مليون نخلة في البصرة

twitter sharefacebook shareالخميس 27 آب , 202071

يعتبر العراق من أهم الدول في زراعة النخيل بمختلف انواعه قياسا بالدول العربية إلا أن شحة المياة والحروب التي شهدتها البلاد كانت سببا بتراجع إنتاج التمور في العراق.

وكانت لملوحة مياه البصرة سببا في قتل مليون نخلة ولم تنتج تمرة واحدة، وهذا ما أجبر قسماً كبيراً من المزارعين على التخلي عن العمل في مجال الزراعة.

وقال محسن فياض مالك أحد بساتين في حديث صحفي، إن "ملايين النخيل ماتت بسبب المياه المالحة ولم نعد نستفيد من العمل في الزراعة ومن العناية ببساتين النخيل، فقد ماتت النخيل ولم تنتج. لهذا يترك المزارعون الزراعة ويلجؤون إلى العمل كعمال بأجور يومية".

من جانبه قال أكرم حسين، وهو موظف متقاعد، ان  "منسوب الماء يرتفع فيما مضى ويدخل إلى البساتين ويغمرها. لكن البساتين أصابها الدمار حالياً وتحولت إلى فضاءات خالية، وجاء ناس من الناصرية والديوانية وبنوا فيها البيوت، قضي على النخيل وبنى الناس بيوتاً في بساتين النخيل. هذا الماء لا ينفع ونحن نبتاع ماء الشرب".

ويعاني أربعة ملايين من سكان البصرة من مشكلة شحة المياه، فالبصرة ذات السدود الثلاثة ودجلة والفرات والخليج ليست قادرة على توفير مياه الشرب وتواجه في كل سنة مشكلة شحة المياه.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات