الأثنين 31 آذار , 2015

محمد حسنين هيكل يهاجم السعودية وحلفائها بسبب حربهم على اليمن ويتهم امريكا باستدراج العرب الى مخططات خفية

أوقفت قناة مصرية حلقة للكاتب الصحافي المصري الكبير، محمد حسنين هيكل، بسبب عدم صدقية توقعاته بشأن الأزمة اليمنية، وبسبب إنتقاده المملكة العربية السعودية، ودورها في اليمن، ودعمه الموقف الإيراني، ومطالبته الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطبيع العلاقات مع طهران. القاهرة: تعرض هيكل لإنتقادات شديدة، وصلت مداها إلى حد اتهام المستشار الإعلامي للرئيس الموقت السابق عدلي منصور له بأنه بوق إعلامي لإيران، وأنه عمل مستشاراً إعلامياً للخميني في السابق، ويدعم مواقف إيران حتى ولو كانت ضد مصر، وأنه يستخدم مصطلح "الخليج الفارسي" بدلاً من الخليج العربي في كتاباته. وأوقفت إدارة قناة "cbc" المصرية حلقة تستضيف فيها الكاتب الصحافي الكبير محمد حسنين هيكل، ليقدم تحليلاته حول الأوضاع في المنطقة العربية، وتعرض فيها بالإنتقاد لعملية "عاصفة الحزم" بقيادة المملكة العربية السعودية. واعتذرت القناة عن بث الحلقة التي كانت مقررة يوم الجمعة الماضي. وقالت في بيان لها: "توافق الأستاذ محمد حسنين هيكل وشبكة قنوات C.B.C على أفضلية تأجيل حلقة الحوار الأولى مع الأستاذة لميس الحديدي، بسبب تطورات الوضع الطارئ ومشاركة مصر في عاصفة الحزم". وأضافت: "وكان حوار الحلقة، يرتكز على اجتماع "شرم الشيخ" الاقتصادي، وأجواء اتفاق المبادئ الخاص بمياه النيل مع "إثيوبيا"، وكذلك الأحوال في اليمن، والاحتمالات التي يمكن أن تترتب على هذه الأحوال". وأشارت القناة تلميحاً إلى انتقاد هيكل لمشاركة مصر ضمن عاصفة الحزم، وقالت: "الآن، فإن ما جرى لم يعد مجرد احتمالات، وإنما أصبح أمرًا واقعاً تشارك فيه جيوش عربية، ضمنها قوات مصرية، وعندما تكون هناك جيوش عريبة في طليعتها قوات مصرية، فإن دماء المقاتلين لها حرمة تفوق حرمة أي كلام، وهكذا تنتظر حلقة الحوار، احتراما لمعانٍ كثيرة وتقديرًا لاعتباراتها، إلى جانب اختلاف جدول الأولويات". وانتقد هيكل بدء عملية "عاصفة الحزم" وقال إن "طوارئ الحوادث سبقت بقرار العمل العسكري في اليمن، بواسطة 10 دول عربية ضمنها مصر، التي أعلنت أنها "سوف تشارك في القتال بقوات جوية وبحرية وبرية إذا اقتضى الأمر". وأضاف: "هذه الطوارئ سبقت كل الترتيبات، وأولها مؤتمر القمة العربية ذاته، فقد كان من المتصور أن يكون التدخل العسكري لاحقًا للقمة، ونتيجة لقراراتها، خصوصاً وأن أهم البنود الواردة في جدول أعمالها كان بند إنشاء قوة عربية مشتركة، ومعنى بداية العمليات قبل القمة أن عشر دول عربية قررت أنها لا تستطيع الانتظار ساعات، وتصرفت دون انتظار غطاء سياسي جامع يغطي هذا التصرف باعتباره إرادة عربية موحَّدة". وقال هيكل أن "الطيران الأميركي يشارك صراحة في القتال، وتلك أحوال تدعو أغلب الظن إلى أن هناك ما دعا إلى المواجهة العسكرية في أقصى الجنوب في اليمن". وأثار بيان هيكل الكثير من الغضب والإنتقادات في أوساط المصريين، لا سيما المتطرفين والقوميين وكالوا الاتهامات لهذه الشخصية الكبيرة على الرغم من ايقان الجميع بمدى الوعي والثقافة والثقل التي يتميز بها هذا الكاتب والمفكر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات