شبكة النبأ المعلوماتية

قادة مصر والعراق والاردن في قمة ثلاثية ستعقد بعد ساعات

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 25 آب , 2020

إخلاص داود

ستعقد في العاصمة الاردنية عمان في وقت لاحق اليوم قمة عربية ثلاثية بمشاركة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي والعاهل الاردني عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. ووصل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى عمّان، على رأس وفد غير كبير بسبب إجراءات كورونا، وكان باستقبال الكاظمي العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

وقال الكاظمي في تصريحات صحفية في وقت سابق، أن "الزيارة تتضمن إكمال الحوار العراقي المصري الأردني الذي بدأ في القاهرة في زمن الحكومة السابقة"، ووصف القمة الثلاثية "بالمهمة لتطوير العلاقات الثلاثية فيما يخص المجال الاقتصادي وكذلك فيما يتعلق بالتطورات في المنطقة".

ومن المتوقع أن تشهد القمة استكمالا لبحث ملفات التعاون المشترك والتجارة والاقتصاد والطاقة والنقل والشأن الإقليمي. حيث تعتبر هي الثالثة من نوعها منذ شهر آذار 2019، ويأتي انعقاد القمة الثلاثية للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في ظل صعوبات اقتصادية تواجهها هذه الدول إثر تداعيات فيروس كورونا، وفي أعقاب إعلان الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي، حيث أكد مصدر مطلع أن الشأن الاقتصادي سيكون ضمن أولوية هذه المباحثات، فيما كانت وزارة المالية الأردنية قد أعلنت مؤخرا ارتفاع الدين العام إلى أكثر من 32 مليار دينار أردني، مسجلا 101.2 % من الناتج المحلي الإجمالي حتى نهاية شهر أيار/مايو المنصرم، مع انخفاض نحو نصف مليار دينار في إيرادات الخزينة العامة.

وتشير توقعات المراقبين بشأن القمة، إلى أنها تهدف إلى بناء تكتل اقتصادي في المنطقة، وليس سعيا إلى بناء محور إقليمي سياسي جغرافي.

ومن المتوقع أن تتصدر مشروعات الطاقة والربط الكهربائي مشهد المصالح الاقتصادية بين الدول الثلاث، إضافة إلى الدعم الأردني المصري للعراق، كما سيتم بحث مكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار.

كما سيتناول الاجتماع الأوضاع في المنطقة، خصوصاً القضية الفلسطينية، ومحاولات إسرائيل ضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن، والأوضاع في سورية وليبيا.

وتركز القمة على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الأردن ومصر والعراق، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية.

وتُعقد القمة للمرة الثالثة، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي الجمعة، وعُقدت القمة الثلاثية الأولى في القاهرة في مارس/ آذار 2019، واتفق خلالها، الملك عبدالله والسيسي، ورئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبدالمهدي، على المضي قدماً في توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدان الثلاثة، بما يخدم مصالحها المشتركة، أما الثانية فعُقدت في نيويورك في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، بمشاركة العاهل الأردني والرئيس العراقي برهم صالح، والمصري عبد الفتاح السيسي.

ومع بدء الاتفاق التعاوني العراقي المصري، استقبل محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، السفير العراقي في القاهرة، أحمد نايف الدليمي، الاثنين، في مقر ديوان الوزارة، لبحث سبل تعزيز موضوعات التعاون المشترك بين الجانبين وإمكانية تبادل الخبرات وتكنولوجيا التصنيع في مجالات التصنيع المختلفة.

وأكد وزير الدولة للانتاج الحربي، حرص الحكومة المصرية على تفعيل جميع آليات التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، معربا عن تطلعه أن تشهد الفترة المقبلة، تعزيزاً وتعميقاً للعلاقات البنّاءة بين العراق ومصر، وفتح آفاقاً جديدة لها، مُستعرضاً جهود الحكومة على المسار الاقتصادي، مُشدداً في ذات السياق، على أهمية التعاون الاستراتيجي بين البلدين الشقيقين، والذي يهدف إلى زيادة مجالات التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مختلف الأصعدة.

فيما أكد السفير العراقي أهمية تعزيز التعاون بين شركات الإنتاج الحربي المصرية ونظيراتها العراقية في مختلف المجالات، موضحاً ان العراق أصبح الآن ساحة جاذبة للشركات والاستثمارات الخارجية بعد تحقيق النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية واستقراره أمنياً وانفتاحه سياسياً على محيطه الإقليمي والدولي، منوّهاً أن جمهورية مصر العربية الشقيقة بإمكانياتها، ستكون عامل رئيسي ومهم في المساهمة في إعادة إعمار العراق في المجالين العسكري والمدني.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات