الأحد 15 حزيران , 2015

منظمة حقوقية: تهديدات بالتصفية الجسدية تطال صحفيين عراقيين

داعا "المرصد العراقي للحريات الصحفية" الصحفيين الى توخي المزيد من الحيطة والحذر امام التهديدات التي تطالهم، وعدم تجاهل المخاطر التي تحيط بأوضاعهم الأمنية.

ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية، في بيان تقلت وكالة النبأ/ (الاخبار) نسخة منه، "الزملاء الصحفيين الى المزيد من الحذر، وعدم تجاهل التهديدات التي تطالهم، وإبلاغ السلطات الأمنية عنها على الفور، ومحاولة تعقب الجناة والتعاون مع المحققين ليتمكنوا من الوصول الى الجهات التي تقف وراء تلك التهديدات، وتقديم المسؤولين عنها الى القضاء لينالوا جزاءهم ومنعهم من تهديد زملاء آخرين".

واشار البيان الى "الزميل أسامة الجبوري مصور حر يعمل لوكالات أنباء وصحف وقنوات فضائية أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنه تعرض الى إطلاق نار من سيارة مجهولة عند الساعة التاسعة من ليل الثلاثاء الماضي عندما كان عائدا من عمله في مركز مدينة بابل، وقد مرت مسرعة دون أن يتبين عدد المسلحين فيها" .

ونقل البيان عن الجبوري قوله إنه "لم يصب في الحادث غير إنه يخشى تكرار الإعتداء خاصة وإن صحفيين آخرين تعرضوا الى إعتداءات مماثلة خلال الأسابيع الماضية قيدت جميعها ضد مجهول".

فيما قال الصحفي "أحمد البديري" مدير مكتب "فضائية النهار" في محافظة واسط للمرصد إنه "وجد رسالة تهديد بالقتل في حال لم يترك العمل في قناة النهار الفضائية ومعها رصاصة عند باب منزله وسط المدينة".

وختم البيان بالتذكير بـتعهدات حكومة العبادي بحماية الصحفيين وتذليل العقبات بطريقهم، إلا إن المزيد من حوادث الإعتداء ماتزال تطالهم، عدا عن المنع من التغطية والتضييق غير المبرر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات