شبكة النبأ المعلوماتية

محافظ البصرة: زيارة وزير الداخلية مهمة لتوضيح الحقائق ودعم المؤسسة الأمنية

twitter sharefacebook shareالخميس 20 آب , 2020

زارت لجنة رفيعة المستوى محافظة البصرة على رأسها وزير الداخلية "عثمان الغانميّ" ورئيس جهاز الأمن الوطنيّ "عبد الغني الأسديّ"، وممثلين عن مجلس القضاء الأعلى وقيادة العمليات المشتركة، وعقدّت اجتماعاً موسعاً لبحث الخروقات والاعتداءات الأخيرة في المحافظة، وأصدرت قرارات هامة.

وأكد رئيس اللجنة الأمنيّة العليا محافظ البصرة "أسعد عبد الأمير العيدانيّ"، للمركز الإعلاميّ، إن "هذه الزيارة ضرورية للوقوف على كل الحقائق وإيضاحها بشكل كامل، ولدعم القوات الأمنيّة معنوياً وإبعاد المتخاذلين الذين لا يملكون الجرأة على اتخاذ قرارات بالقاء القبض على القتلة والمجرمين، وتم خلال الاجتماع وضع الكثير من المواضيع على مسارها الصحيح".

من جانبه أوضح المتحدث بإسم وزارة الداخلية اللواء "خالد المحنا"، إنه "فور وصول اللجنة بدأت أعمالها وعقدّت اجتماعاً أمنيّاً موسعاً مع محافظ البصرة ومدراء الأجهزة الأمنيّة في المحافظة لبحث الاعتداءات والخروقات الأخيرة، واتخذت جملة من القرارات تصب في صالح تعزيز وتقوية رجل الأمن، أهمها ضرورة الوصول إلى الجناة وكشفهم وتقديمهم للعدالة، وتدعيم المؤسسات الأمنيّة والشرطويّة، من خلال الاستماع للمعوقات الخاصة بعملهم".

وتابع المحنا، إنه "اتخذ قرار يقضي بمنع مرور العجلات المظللة التي لا تحمل لوحات تسجيل، وكذلك العجلات الحكوميّة التي لا تحمل تخويل رسمي بتنقلها، كما أكدنا على ضرورة أن تتمتع القوات الأمنيّة بعلاقة وطيدة وجيدة مع المواطنين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات