شبكة النبأ المعلوماتية

هل قضى فيروس كورونا على المؤتمرات السياسية بأمريكا؟

twitter sharefacebook shareالأربعاء 19 آب , 202096

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن تأثير جائحة كورونا على الحملات الانتخابية بالولايات المتحدة الأمريكية، والآثار المتوقعة على طقوس الانتخابات الرئاسية التي تجرى كل أربعة أعوام.

وقالت الصحيفة في تقرير مترجم تابعته وكالة النبأ للاخبار، انه "لن يكون هناك مؤتمرات للحزب الديمقراطي أو الجمهوري هذا العام. ولن تتاح الفرصة لمرشحي الرئاسة لقبول ترشيحاتهم أمام حشود جماهيرية ضخمة. ولن يكون هناك تجمع للصحفيين السياسيين والاستراتيجيين لبدء المرحلة الأخيرة من الانتخابات الرئاسية لعام 2020".

وأوضحت الصحيفة أن جائحة كورونا قلبت خطط مؤتمرات الترشيح رأسا على عقب، والتي ستنكشف خلال الأسبوعين القادمين.

وسيلقي المرشحان -دونالد ترامب وجو بايدن- خطابات قبول الترشيح عن بعد، وقد تم تقييد عدد الحضور في كلا المؤتمرين بشدة.

وفي مؤتمرات 2016 كان عدد الحضور حوالي 50 ألف شخص، لكن هذا العام من المتوقع أن يكون العدد بسيطا جدا.

وبدلا من الحزن على العادات والتقاليد، فقد اقترح بعض المعلقين أن الطبيعة الفريدة لانتخابات هذا العام قد تمثل فرصة لإعادة تقييم تقاليد عفا عليها الزمن، رغم أن كلا الحزبين يصران على أن هذه المؤتمرات تخدم غرضا حيويا، يتمثل في إعلام الناخبين بمرشحي الرئاسة وبرامجهم.

تحرير: فاطمة صالح

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات