شبكة النبأ المعلوماتية

الأسدي يكشف ما دار بين الكاظمي والفتح قبل رحلة واشنطن

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 18 آب , 2020

كشف رئيس كتلة السند الوطني المنضوية في تحالف الفتح النائب احمد الاسدي، تفاصيل الاجتماع مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، فيما أكّد دعم تحالف الفتح لاجراء الانتخابات.

وقال الاسدي في تصريح متلفز، ان "الاجتماع كان مخصصا لمناقشة زيارة الكاظمي المرتقبة لواشنطن، وتم التباحث حول جدولة الانسحاب الأمريكي من العراق".

واكد انه "لا توجد أي اشتراطات على الكاظمي خلال لقاءه مع قوى تحالف الفتح"، مبينا ان "اللقاء كان ايجابياً جداً".

وشدد على ان "يكون خروج القوات الأجنبية من العراق لا رجعة فيه، ولا يمكن القبول باي مساعدة الى العراق مشروطة لأنها تنتقص من السيادة".

وتابع ان "حكومة الكاظمي تشكلت وفق تفاهمات سياسية لحل الأزمة التي حصلت في العراق ولسنا معارضين لها"، مبينا ان "حكومة الكاظمي جاءت نتيجة تفاهمات تمثلت بورقة المبادئ العشرة التي اشترطنا على رئيس الوزراء تنفيذها".

وأضاف، "يسير رئيس الوزراء وفق التفاهمات والمبادئ التي تم الاتفاق عليها" .

وبشأن الانتخابات، أشار الاسدي إلى أن "تحالف الفتح اقترح أن تجري الانتخابات في نيسان المقبل لأمور فنية اعلنتها المفوضية والمتعلقة بعمل اجهزة الاقتراع"، مؤكدا ان "الفتح سيكون داعم لإجراء الانتخابات متى ما كانت أفضل وأسرع".

وتابع، أنه "يجب على الحكومة إعادة هيبة الدولة على جميع التصرفات المخالفة للقانون، كما يجب حفظ هيبة الدولة من الجماعات المسلحة ومنع الاقتتال العشائري".

وبخصوص التظاهرات، لفت الاسدي إلى أن "التظاهرات المطلبية بالعراق بدأت منذ عام 2011 ولم تكن هنالك استجابة لها من قبل الحكومات المتعاقبة"، مبينا انه "تم التباحث مع الكاظمي بخصوص المفسوخة عقودهم من أبناء الحشد وعدم عودتهم للخدمة بسبب عدم توفر التخصيصات المالية".

وكالة الأنباء العراقية 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات