شبكة النبأ المعلوماتية

بعد تفجير بيروت.. المنافذ تكشف تفاصيل معالجة البضائع ذات الطابع الكيمياوي

twitter sharefacebook shareالأثنين 17 آب , 202050

كشفت هيئة المنافذ الحدودية، تفاصيل إجراءاتها ذات الطابع الكيمياوي في المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وقال رئيس الهيئة عمر الوائلي لوكالة الانباء الرسمية، إنه "بعد حادثة تفجير مرفأ بيروت وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، باجراء جرد سريع ومعالجة حقيقية للبضائع المتكدسة في المنافذ البرية والبحرية والجوية كافة".

وأضاف، أن "الهيأة شرعت بجرد الحاويات في جميع المنافذ"، مبينا ان "العديد من هذه الحاويات موجودة في الموانئ والمطارات وقسم اخر منها في المنافذ البرية".

وأوضح، أنه "تم تشكيل لجان من قبل مدراء المنافذ وعضوية الدوائر ذات العلاقة، لاجلاء الحاويات وبشكل تدريجي، مؤكدا ان بعض الحاويات تحتاج الى موافقات وتعهدات".

وأشار إلى، أن "هيأة المنافذ والدوائر ذات العلاقة كالموانئ والكمارك والكهرباء والنفط تعمل على سحب هذه الحاويات من المنافذ من اجل تامينها بالكامل".

وكان رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي أكد في وقت سابق ، إن "الهيئة شرعت بناء على توجيهات رئيس الوزراء بتشكيل لجان من مختلف المنافذ الحدودية برئاسة مدير المنفذ، وعضوية كافة الدوائر الموجودة لكشف كافة الحاويات والبضائع المتكدسة ذات الطابع الكيمياوي".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات