عاجل
شبكة النبأ المعلوماتية

عراقي يتحدى المرض ويحصل على مقعد دراسي في جامعة كامبردج لدراسة الطب

twitter sharefacebook shareالأحد 16 آب , 2020

براق أحمد، مغترب عراقي يبلغ من العمر ١٨ عاماً، سافر لبريطانيا مع جدته وهو في الثالثة من عمره لإجراء عدة عمليات في فخذيه المصابتين بمرض نادر.

أثناء غيابه في بريطانيا للعلاج ساءت الأحوال في العراق ولم يستطع العودة، فدخل المدرسة وهو لا يعرف شيئاً من اللغة الإنگليزية.

وكبر في بريطانيا دون أن يتمكن من رؤية والديه لمدة ١٠ سنوات. وعلى الرغم من إجرائه تسع عمليات جراحية وتناول العلاجات لمواجهة آلامه اليومية بسبب خلل التنسج الخلقي في مفصل الورك، فقد حقق براق أعلى الدرجات خلال تعلمه في المدرسة. وبعد إتمامه التعليم المدرسي بتفوق وحصوله على درجة الامتياز في ٤ مراحل دراسية، تم قبوله في جامعة كامبردج لدراسة الطب.

يقول: "لقد قضيت الكثير من الوقت في المستشفيات، كانت هناك أيام عديدة لم أتمكن فيها من الحركة، الآن ادرك مقدار رغبتي في مساعدة الاشخاص الذين يعانون".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات