شبكة النبأ المعلوماتية

شركة وزير سابق تثير جدل في العراق وهو يصفها بانها إنجاز لكل الرياضيين

twitter sharefacebook shareالخميس 13 آب , 2020

أثار إفتتاح وزير الشباب والرياضة السابق أحمد العبيدي شركة طيران في تركيا موجة من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتسائل رواد فيسبوك عن كيفية قيام العبيدي بافتتاح الشركة بعد استيزاره لمدة عام واحد، في ظل عدم وجود نشاط اقتصادي معروف له، والأنباء التي تشير الى أنه أمير سابق في تنظيم القاعدة!

وتشير الأنباء المتواترة ان العبيدي يمتلك الآن شركة اير سادا الجوية للنقل الخاص بواقع 5 طائرات نوع HAWKER 800 ذات ثمانية مقاعد VIP سعر الطائرة الواحدة 11-10$ مليون دولار، أي أن قيمة الشركة التركية تتراوح بين 50-55 مليون دولار.

ويقول مدونون ان وزارة الشباب والرياضة كانت من حصة الأخوين الكربولي (محمد وجمال).

رياض وفي رده على الاتهامات بالفساد قال ان شركة الطيران التركية "اير سادا" تعتبر انجاز لكل الرياضيين العراقيين، مبيناً انه سيرشح في انتخابات اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية.

وقال رياض في تصريح صحفي "سنكشف عن هوية الشركة وعن مالكيها وبالكتب والوثائق الرسمية، وسنرد على الذين اتهمونا بسرقة المال العام".

وأشار الى ان "الشركة هي انجاز سيحسب لكل العراقيين، وبدلا من الاشادة بهذا المنجز رأينا ان هناك من اتخذه ذريعة لمهاجمتنا بطريقة نعرف الاسباب والنوايا التي تقف خلفها".

وعن طموحه بالدخول إلى انتخابات اللجنة الاولمبية العراقية والترشح على منصب الرئيس فيها كشف رياض: أنه "تلقى اتصالات عديدة من شخصيات رياضية ورؤساء اتحادات واعضاء الجمعية العمومية وطالبوه بضرورة الدخول الى الانتخابات والحصول على دعمهم لمنصب الرئاسة".

وأكد "لدي الطموح بذلك، لكن الوضع لازال غير واضح بالنسبة لي، ربما أرشح في الانتخابات وقد لا أرشح، ورغبتي هي خدمة الرياضيين وليس الحصول على المناصب او المكاسب الشخصية".

وختم حديثه بالقول: "اذا وجدت الامور سانحة أمامي للترشيح فسأعلن عن ذلك بشكل رسمي، وان كانت هناك عراقيل وأمور لا أستطيع من خلالها تقديم العمل المميز للرياضة العراقية فلن اجازف وادخل المعترك الانتخابي القادم".

تحرير: خالد الثرواني 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات