شبكة النبأ المعلوماتية

مقتل حارس أمني تركي داخل الأراضي العراقية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 12 آب , 202071

قتل حارس أمني تركي متأثرا بإصابته في اشتباكات مع حزب العمال الكردستاني شمال العراق، حسب ما اعلنت وسائل إعلام تركية، يوم الاربعاء.

وقالت وكالة الأناضول التركية، إن "حارس أمن تركي قتل متأثرا بإصابته في اشتباكات مع عناصر من حزب العمال الكردستاني قبل أسبوع بمنطقة عمليات (مخلب النمر)، شمالي العراق".

واستدعت وزارة الخارجيّة العراقية، أمس الثلاثاء، السفير التركيّ في العراق فاتح يلدز، على خلفيّة "الخروقات والانتهاكات" التركية، التي راح ضحيتها أمس، ضباط من القوات العراقية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية، أنه "جرى اللقاء بالسفير من قبل وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم الذي سلّمه مُذكّرة الاحتجاج، وتضمّنت المُذكّرة إدانة الحُكُومة العراقيّة للخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ، ومنها: القصف الأخير بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ"

وشدّدت الوزارة في المُذكّرة على ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة،التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات