شبكة النبأ المعلوماتية

ترامب يهاجم هارس.. كيف أغضبه بايدن بموازنة لائحة الترشح

twitter sharefacebook shareالأربعاء 12 آب , 2020

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مفاجأته باختيار المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن السناتور كامالا هاريس نائبة له لأنها لم تكن تحترم نائب الرئيس السابق خلال المناظرات.

وكانت هاريس، عضو مجلس الشيوخ عن كاليفورنيا، قد سعت للترشح بانتخابات الرئاسة قبل أن تتخلى عن محاولتها وتؤيد بايدن.

وقال ترامب إن هاريس كانت "تسيء بشدة" لبايدن خلال الانتخابات التمهيدية. وأضاف للصحافيين "أحد الأسباب التي فاجأتني أنها ربما كانت أكثر إساءة لجو بايدن حتى من بوكاهونتاس. كانت لا تحترم جو بايدن ومن الصعب اختيار شخص قليل الاحترام للآخرين".

وكان ترامب يشير إلى المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية إليزابيث وارن بوصف بوكاهونتاس نسبة إلى السكان الأصليين للولايات المتحدة.

وقال ترامب إن هاريس أكثر أعضاء مجلس الشيوخ "وضاعة وفظاعة وعدم احترم للآخرين".

وصرح ترامب للصحافيين في البيت الأبيض أن هاريس لم تثر إعجابه في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي فاز فيها بايدن، وقال إنه متفاجئ لهذا الاختيار "لأن أداءها كان ضعيفا".

وقال ترامب إنه في العام 2018 خلال جلسة مصادقة مجلس الشيوخ على تعيين القاضي بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا، كانت هاريس "الأكثر لؤما وفظاعة وازدراء من بين أعضاء مجلس الشيوخ".

وكان بايدن قد أعلن اختيار هاريس لتخوض الانتخابات معه على منصب نائب الرئيس.

وبذلك تصبح هاريس (55 عاما) أول امرأة سوداء تخوض الانتخابات على منصب رئاسي كبير في تاريخ الولايات المتحدة، فيما يمنح بايدن شريكا في وضع جيد يتيح له مواصلة الهجوم على ترامب.

وفي ظل اضطرابات اجتماعية تشهدها البلاد منذ شهور بسبب الظلم العنصري ووحشية الشرطة ضد الأمريكيين السود، واجه بايدن ضغوطا متنامية لاختيار امرأة غير بيضاء لخوض الانتخابات نائبة له. وهي أيضا أول أمريكية من أصول آسيوية تخوض الانتخابات على منصب رئاسي.

وحول اختيار مرشح الرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي "جو بايدن" عضو مجلس الشيوخ "كمالا هارِس" لتكون مرشحة الحزب لمنصب نائب الرئيس.

ذكر المحلل السياسي ان الاختيار ممتاز يحقق ما نسميه في الدراسات الأميركية "موازنة لائحة الترشّح".

 وقال كاظم ان "جو بايدن من الشرق الأميركي ومن ولاية دلاوير الصغيرة وكمالا من ولاية كاليفورنيا في أقصى الغرب، أعلى الولايات في عدد الأصوات في الانتخابات الرئاسية وهو (توازن جغرافي). وبايدن أبيض وكمالا من أصول أفريقية وهندية (توازن ديموغرافي وعرقي). وبايدن من المتقدمين في العمر وكمالا في منتصف الخمسينيات إذ تصغره بـ ٢٢ عاماً (توازن جيلي). وثمة موازنة في الجنس بوضع رجل وامرأة على لائحة الترشح. وكمالا عضو مجلس الشيوخ وبايدن هو نائب الرئيس السابق وسناتور سابق (توازن في الخبرة التنفيذية والتشريعية). وكمالا ذات خبرة كبيرة في السياسة الأميركية الداخلية وبايدن خبير متمرس في العلاقات الخارجية والدفاع (توازن وتكامل في الخبرة والمعرفة)".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات