شبكة النبأ المعلوماتية

خبراء: حظر وي شات سيؤدي لتدهور مبيعات الآيفون وخسارة أبل للسوق الصينية

twitter sharefacebook shareالسبت 08 آب , 2020

أفاد مختصون في المجال التقني بأنه بسبب الحرب التي بدأها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الشركات الصينية، قد تخسر شركة التكنولوجيا العملاقة أبل السوق الصينية التي تعد من أهم وأكبر الأسواق للشركة الأمريكية.

وكان ترامب قد أصدر قرار بحظر تطبيق الفيديو القصير تيك توك و تطبيق وي شات، كما أمر بمنع أي تعاملات تتضمن تطبيق المكالمات والمحادثات WeChat.

حيث ترى حكومة ترامب أن التطبيقين يشكلان تهديدا للأمن القومي الأمريكي لأنهما يجمعان بيانات المستخدمين ومع أن تيك توك حاول إظهار حسن النية كما أن وي شات قال أن بيانات المستخدمين مخزنة في كندا وهونج كونج إلا أن ترامب لا يهتم سوى بشيء واحد وهو الحرب على الشركات الصينية فقط.

ويصف المختصون تطبيق WeChat بأنه الهواء الذي يتنفسه الصينيين من أجل الوصول للعالم الرقمي حيث يستخدمه 99% من الصينيين.

ويمكن من خلال تطبيق وي شات إجراء المكالمات والدردشة والتسوق ودفع الفواتير وحجز الرحلات والتذاكر وفعل كل شيء من خلال الهاتف الذكي.

وأن تمنع الشركات الأمريكية من التعامل مع تطبيق المراسلة الصيني سوف يؤدي لكارثة بالنسبة لأبل لأن هذا يعني إزالة التطبيق من متجرها في الصين.

ومن ثم سوف يمتنع الصينيون عن شراء الهواتف التي لا تحتوي على تطبيق WeChat وهذا سوف يؤدي للإضرار بميعات الآيفون في أكبر سوق في العالم لأن المستخدمين سوف ينتقلون للشركات المنافسة التي توفر لهم التطبيق.

ويبدو أن حرب ترامب على الشركات الصينية سوف تكبد شركة أبل خسائر فادحة في المستقبل القريب، ليس فقط مبيعات الآيفون ولكن هي وشركات أخرى لديها مصانع في الصين وتعتمد على العمالة الصينية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات