شبكة النبأ المعلوماتية

العمل والشؤون الاجتماعية: سبعة آلاف شخص يزاحمون الفقراء على راتب الحماية

twitter sharefacebook shareالسبت 08 آب , 2020

أكدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اليوم السبت، أن حملتها للكشف عن مزدوجي الرواتب للمستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية ستستمر، فيما كشفت عن وجود أكثر من سبعة آلاف شخص يتقاضون راتباً آخر غير راتب الحماية.

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل حاشوش الركابي في تصريح صحفي: إن "الوزارة بدأت بتشكيل لجان قبل أسبوعين لتدقيق بيانات شبكة الحماية الاجتماعية وهيئة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة المستفيدين من خدماتها"، لافتاً إلى أن "لجنة التدقيق بدأت عملها مع هيئة التقاعد العامة وبعض الدوائر الحكومية الأخرى، وأن عملها سيستمر بعد عطلة عيد الأضحى المبارك".

وأضاف "هذه اللجان ستستمر بمقاطعة البيانات مع جميع الوزارات الأمنية، ومنها الدفاع والداخلية والحشد الشعبي وجهاز المخابرات والأمن الوطني ومستشارية الأمن الوطني، إضافة إلى وزارات التربية والتعليم العالي والوزارات الأخرى التي نشك بتكرار رواتب بعض منتسبيها مع هيئة الحماية الاجتماعية وذوي الإعاقة".

وأشار الركابي إلى أنه "تم في الأيام الأولى كشف أكثر من سبعة آلاف شخص ممن يتقاضون رواتب الحماية الاجتماعية، إضافة إلى كونهم يتقاضون رواتب تقاعدية، أو هم موظفون في دوائر أخرى"، مبيناً أن "الحملة ستستمر لكشف مزدوجي الرواتب الذين يتجاوزون على رواتب شبكة الحماية الاجتماعية التي يجب أن تذهب للفقراء".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات