شبكة النبأ المعلوماتية

تركيا تضرب شمال العراق من جديد.. طائرات حربية تركية تقصف قرب دهوك

twitter sharefacebook shareالسبت 01 آب , 2020

شن الطيران التركي، مساء اليوم السبت، قصفاً على موقع قريب من مجمع باكير في ناحية زاويته الواقع على بعد 15 كلم فقط من مدينة دهوك للمرة الأولى.

ووقع القصف في الساعة 06:30 من مساء اليوم السبت، وقال مدير ناحية زاويته، مشير بشير لرووداو، إن "طائرة تركية أطلقت صواريخها على عجلة لحزب العمال الكوردستاني لكنها سقطت على جانب الطريق فيما لم تصب العجلة وركابها بالأذى".

وحول حجم الخسائر، أوضح مدير الناحية أن "القصف لم يسفر عن وقوع ضحايا لكنه أثار هلع سكان المنطقة".

وهذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها تركيا مواقع بهذا القرب من مدينة دهوك.

وفي 15 حزيران الماضي، أطلقت تركيا عملية جوية باسم "المخلب – النسر" قالت إنها تستهدف من خلاله مواقع حزب العمال الكوردستاني داخل أراضي إقليم كوردستان، وبعد يومين بدأت حملة برية باسم "المخلب – النمر" في منطقة حفتانين في دهوك، ولا تزال العمليات متواصلة حتى الآن.

وكانت طائرات حربية تركية، استهدفت عصر الأحد الماضي (26 تموز 2020) سيارتين في ناحية بامرني التابعة لقضاء العمادية بمحافظة دهوك، وأدت لمقتل مدنيين اثنين.

وطالبت الحكومة العراقية تركيا مراراً بإيقاف عملياتها فوراً معتبرةً إياها "انتهاكاً للسيادة" كما استدعت السفير التركي وسلمته مذكرتي احتجاج، لكن تلك الدعوات كانت تقابل بالرفض الصريح من قبل أنقرة التي تقول إنها "تدافع عن نفسها" من هجمات حزب العمال.

وبحسب تقرير وزارة البيشمركة واللجنة المكلفة بتقصي الأوضاع الحدودية في برلمان كوردستان فإن الجيش التركي توغل بعمق 15 كلم داخل أراضي إقليم كوردستان كما أنشأ أكثر من 18 مقراً عسكرياً في محافظة دهوك وحدها، مشيرةً إلى إخلاء أكثر من 500 قرية بسبب القتال المتواصل بين تركيا وحزب العمال الكوردستاني.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات