شبكة النبأ المعلوماتية

الحكومة تكشف أسرار قتلى التظاهرات وضابطين وشرطي خلف القضبان

twitter sharefacebook shareالجمعة 31 تموز , 2020

كشف وزير الداخلية عثمان الغانمي مساء الخميس، عن أسماء المتهمين بقتل متظاهرين خلال التظاهرات التي جرت في العاصمة بغداد منتصف الأسبوع الحالي.

وقال الغانمي خلال مؤتمر صحفي، إن "المتهمين الثلاثة بقتل المتظاهرين هم كل من الرائد أحمد سلام غضيب معاون آمر الفوج الرابع اللواء الثاني، قوة حفظ القانون، الذي اعترف باستخدامه سلاحه الشخصي في قتل المتظاهرين، وتم العثور على سلاحه الشخصي في سيارته مع 143 خرطوشا، والملازم حسين جبار جهاد آمر السرية الثانية في قوات حفظ النظام، اعترف هو الآخر باستخدامه بندقية للصيد".

وأكد الغانمي، أن "المتهم الثالث هو المنتسب علاء فاضل في ذات القوة"، مشيرا إلى "تصديق أقوالهم أمام قاضي التحقيق المختص، وتوقيفهم وفق المادة 406، أولا من قانون العقوبات الخاصة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وعقوبتها الإعدام".

وقال مستشار رئيس الحكومة هشام داوود، إن 560 من المحتجين وأفراد الأمن قتلوا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي استمرت شهوراً العام الماضي.

وذكر داود، أن الحكومة ستعامل جميع الأشخاص البالغ عددهم 560 بصفتهم «شهداء» وستحصل كل أسرة على 10 ملايين دينار (8380 دولاراً) تعويضات.

وعدد القتلى متسق تقريباً مع ما أفادت به وسائل الإعلام والجماعات الحقوقية.

وأمهل رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الجهات الأمنية 72 ساعة ليلة مقتل المتظاهرين، للكشف عن ملابسات قتل متظاهرين اثنين في ساحة التحرير وسط بغداد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات